الجمعة 24 مارس 2017

يمنية تتزوج في الثامنة وتطلق في التاسعة

 المصورة لورا بوشناق تدافع عن ضحايا الزواج المبكر في اليمن
المصورة لورا بوشناق تدافع عن ضحايا الزواج المبكر في اليمن
فايزة امرأة يمنية.. زوجها أهلها وهي في الثامنة من عمرها ليطلقها زوجها بعد سنة وعندما بلغت الرابعة عشرة، أرغموها على الزواج من رجل عمره 62 عاما لتكون زوجته الثالثة، وبعد 4 سنوات و3 أولاد طلقها ليتزوج من فتاة أصغر منها سناً.

عانت فايزة من معاملة المجتمع لامرأة طلقت مرتين وهي بعد لم تتعد الثامنة عشرة فأقنعتها شقيقتها أن الحل الوحيد لتخطي أزمتها هو استكمال الدراسة التي تركتها لتتزوج وهي طفلة، بحسب ما جاء في الموقع الإخباري اليمني "البلد".

حاربت فايزة رفض الأهل وأصرت على العودة إلى المدرسة حتى أنها كثيراً ما كانت تقوم بأداء الفروض المدرسية بمساعدة أولادها. وعندما علمت منظمة غير حكومية بقصة فايزة أعطتها منحة لتغطية مصاريف الدراسة وأصبحت الآن في السنة الأولى بكلية التجارة.

فايزة أملها التخرج من الجامعة حتى تستأجر منزلا لتجلب تعيش فيه مع أولادها الذين أخذهم والدهم ولا تراهم الآن سوى مرة كل أسبوعين. لكنها تدرك أن هذه معركة كبرى سيكون عليها خوضها ضد العادات والتقاليد.

قصة فايزة ويمنيات أخريات ترويها المصورة لورا بوشناق، في معرض "راوية" المقام حالياً في دبي، عبر لقطات تحكي قصتهن وتلقي الضوء على مشاكلهن من خلال زاوية صعوبة حصولهن على التعليم.

يُذكر أن الحكومة اليمنية فتحت تحقيقاً في قضية مقتل طفلة في الثامنة متأثرة بجروح أصيبت بها ليلة زفافها من رجل في الأربعينات، وذلك بعدما أصر الناشطون من مختلف جمعيات حقوق الطفل على إثارة هذه القضية للحد من تفشي ظاهرة الزواج المبكر في المجتمع اليمني.
T+ T T-