javascript
استئناف مفاوضات السلام بين طرفي النزاع في جنوب السودان
الولايات المتحدة: مقتل ثلاثة من كبار قادة داعش في غارات جوية
واشنطن: لن نؤيد مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن
البيت الأبيض: أوباما يوقع مشروع قانون عقوبات على موسكو.. لكن لن يستخدمه الآن
البنك الدولي: الشرق الأوسط خسر 35 مليار دولار بسبب داعش والحرب السورية
دايلي تلغراف: عشرة إخفاقات كارثية أدت لهجوم سيدني الإرهابي
رئيس وزراء الأردن يبحث في بغداد التعاون في محاربة داعش
الجيش الأردني: 11 ألف رصاصة تم إحباط تهريبها للمملكة من سوريا
مليشيات "فجر ليبيا" تقتحم قاعدة جوية
المؤسسة الوطنية الليبية للنفط: سنبقى مستقلين
رئيسة جمهورية أفريقيا الوسطى تطالب السيسى بإعادة فتح سفارة مصر ببلادها
مسؤول كردي: أمّنا طريقاً إلى جبل سنجار المحاصر
جيش الكاميرون يقتل 116 مسلحاً من بوكو حرام
تونس: جهاديون تابعون لداعش يتبنون اغتيال بلعيد والبراهمي
إيران تستعد لاستعراض كل قواها العسكرية في مناورة "محمد رسول الله"
هولاند يشير إلى احتمال تخفيف العقوبات عن روسيا إذا غيرت موقفها إزاء أوكرانيا
الأكراد يستعيدون نحو 100 كلم مربع من تنظيم "داعش" في العراق
الجيش المصري: ضبط 20 نفقاً على حدود غزة
الادعاء العام الألماني يعتقل شاباً يعتقد أنه "جهادي"
مسؤول: الجامعة العربية تأمل عدم استخدام واشنطن الفيتو ضد المشروع الفلسطيني
مصر: "التيار الديمقراطى" يبدأ حملة توقيعات "حاكموهم" لإعادة محاكمة حسني مبارك
اليمن: عشرات القتلى والجرحى في هجومين استهدفا الحوثيين
الجبهة الشعبية تدعو لقطع الطريق أمام المرزوقي
محكمة باكستانية تفرج عن المتهم بتدبير هجمات مومباي
مسؤول ألماني: "بيجيدا" محقة في خوفها من الإسلاميين
100 ألف عنصر عسكري لتأمين الانتخابات الرئاسية بتونس
استطلاع: غالبية الإسرائيليين ترغب باستبدال نتانياهو
الجزائر تعتزم تأمين حدودها مع المغرب عبر المراقبة الإلكترونية
مصادر: النور يفشل في التوصل لاتفاق مع رموز حزب مبارك
الجمعة 19 ديسمبر 2014
أخبار عربي
قانونيون: خطوة لتصحيح مسار ثورتي 25 يناير و30 يونيو
مصر تتجه لسن مشروع قانون لمكافحة الفساد السياسي
وزير العدالة الانتقالية المستشار محمد أمين المهدي (أرشيف)
الإثنين 2 ديسمبر 2013 / 17:00
24- القاهرة ـ محمد سعد
رحب قانونيون بإعلان وزير العدالة الانتقالية المستشار محمد أمين المهدي، عن اتجاه الحكومة المصرية لإصدار تشريع جديد خاص بتجريم الفساد السياسي‏.‏

إصدار الحكومة لمثل هذه القوانين، من شأنه تحقيق مطالب ثورتي 25 يناير و30 يونيو، والخاصة بالعدالة بين فئات الشعب المختلفة
وزير العدالة الانتقالية المستشار محمد أمين المهدي: الفساد السياسي يُعد أبشع جرائم انحراف السلطة، وأكثر أثراً من أي جريمة أخرى، فهو خيانة للسلطة
وقالوا قانونيون لـ24: "إصدار الحكومة لمثل هذه القوانين، من شأنه تحقيق مطالب ثورتي 25 يناير و30 يونيو، والخاصة بالعدالة بين فئات الشعب المختلفة"، مؤكدين أن الفساد السياسي يُعد أبشع جرائم انحراف السلطة، وأكثر أثراً من أي جريمة أخرى كونه خيانة للسلطة.

وأكد الفقيه الدستوري الدكتور شوقي السيد، في تصريحات خاصة لـ24 أن تفكير الحكومة في مثل هذا القانون يُكرس تحقيق العدالة وتطبيق دولة القانون.

وقال السيد: "الوقت مازال مبكراً للحكم على القانون"، ولكنه رحب بالفكرة، خاصةً بعد انتشار الفساد السياسي، الذي كان من أهم الأسباب لاندلاع ثورتي 25 يناير و30 يونيو. وأضاف "من الضروري أن ينص القانون على عقوبات رادعة لكل من شارك أو ساهم في إفساد الحياة السياسية، بفصله من الوظيفة العامة، ومنعه من المشاركة في الحياة السياسية، إضافةً للبعد الجنائي، حتى تكون العقوبات رادعة للجميع".

أثر رجعي
وفي تصريح مماثل، أكد عضو الهيئة العليا لحزب الوفد والمحامي بالنقض أحمد عودة، أن تفكير الحكومة الحالية في إصدار مثل هذا القانون، يؤكد أنها تسير في الاتجاه السليم لتصحيح مسار ثورة 25 يناير.

وطالب في تصريحات لـ24 بأن يتم تطبيق القانون بأثر رجعي، حتى يتم محاسبة كل من شارك أو ساهم فيما وصلت له مصر حالياً، وتعانيه من أزمات سياسية مختلقة، على يد بعض الأشخاص والقوى التي لا تريد الخير للبلاد.

قانون الغدر
وكان وزير العدالة الانتقالية المستشار محمد أمين المهدي،قد أكد أنه سيتم تشكيل لجنة قانونية لدراسة الإعداد لنصوص التشريع الجديد لمكافحة الفساد السياسي، وتقديم مقترح بمشروع قانون يتضمن تعريفاً لمفهوم الفساد السياسي، وطريقة المحاسبة عليه.

وقال في تصريحات صحافية: "الفساد السياسي يُعد أبشع جرائم انحراف السلطة، وأكثر أثراً من أي جريمة أخرى، فهو خيانة للسلطة"، وأشار إلى أن تفكير الحكومة في هذا القانون يأتي بسبب عدم سماح التشريعات الحالية بالمحاسبة السياسية، بعد أن ألغى المجلس العسكري الذي تولى إدارة البلاد بعد ثورة 25 يناير إمكان تطبيق قانون الغدر، بعد صدور مرسوم رقم 131.
أرسل تعليقك
0 تعليق
الاسم*
 
البريد الإلكتروني
 
عنوان التعليق
 
نص التعليق*
نص التعليق (100 كلمة كحد أقصى)
 
كود التحقق*
من فضلك أدخل الكود الموجود أمامك فى الصورة
 
تغيير الصورة