الجمعة 24 نوفمبر 2017

عجل برأسين في المغرب يثير فضول السكان

خلل جيني تسبب في انصهار التوأم في عجل واحد حسب أطباء بيطريون مغاربة (أ ف ب)
خلل جيني تسبب في انصهار التوأم في عجل واحد حسب أطباء بيطريون مغاربة (أ ف ب)
فوجئت مزارعة مغربية في رأس السنة بولادة بقرتها لعجل برأسين، ومع ذلك قالت المرأة إنها لم تشعر بالقلق أو الخوف من المولود الجديد، وأطلقت عليه من باب التيمن اسم "سنة سعيدة".

العجل أصبح مثار فضول سكان المنطقة والمدن المجاورة الذين يتوافدون بالعشرات لمشاهدته
وقال الطبيب البيطري محمد البقالي، من مدينة سفرو المغربية على تخوم جبال الأطلس: "من الصعب التكهن بمصير الحيوان الوليد الذي يعاني من اضطراب وراثي جيني، ولكنه يبدو بصحة جيدة حتى الآن على الأقل".

وقال بيطريون آخرون لوكالة الأنباء الرسمية المغربية، إن البقرة ربما كانت تحمل توأماً "انصهرا" في حيوان وحيد، بسبب خلل جيني وراثي".

فضول
ولكن ذلك لم يمنع "سنة سعيدة" من أن يصبح محل متابعة وفضول العشرات من سكان المنطقة وحتى مدن الجوار، الذين يتوافدون لمشاهدة هذه الأعجوبة.

و لا يعد "سنة سعيدة" حالة استثنائية وإن كانت نادرة الحدوث، إذ سبق أن وضعت بقرة في سبتمبر (أيلول) 2013 عجلاً مماثلاً بولاية أورغون الأمريكية، ولكنه كان ميتاً عن الولادة.
T+ T T-