الأحد 27 مايو 2018

اجتماع جدة: اتفاق على الاتفاق بين دول التعاون الخليجي وقطر

وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح بن خالد الصباح
وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح بن خالد الصباح
عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم السبت، في مدينة جدة السعودية، اجتماعهم الاعتيادي، الذي تم من خلاله بحث التطورات والأوضاع التي تشهدها المنطقة، والاتفاق على وضع معايير لتنفيذ الالتزامات لاستكمال المسيرة الخليجية، وإزالة الشوائب.

وشدد رئيس الاجتماع، وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح بن خالد الصباح، في كلمة له خلال افتتاح الجلسة على أهمية العلاقات مع إيران.

وأوضح الصباح في المؤتمر الصحافي بعد نهاية المؤتمر ومغادرة الوزير القطري أنه " تم الاتفاق على وضع معايير لتنفيذ الالتزامات لاستكمال المسيرة الخليجية، والدول الست اتفقت على آلية لمتابعة تنفيذ الاتفاقات بينها".

وأضاف "دول الخليج راغبة في إزالة العوائق من أمام العمل الخليجي المشترك، وأن عودة السفراء دول الخليج الثلاثة إلى الدوحة قد تكون في أي وقت"، لافتاً إلى أن "دولة الإمارات العربية المتحدة لعبت إيجابياً في اللقاءات لبحث الأزمة الخليجية".

وجاء في البيان الختامي التأكيد على تفعيل مبادرة العاهل السعودي لمكافحة الإرهاب، إضافة إلى وضع الأساس لحل الخلافات في المجلس وذلك سعياً إلى تنقية الأجواء الخليجية - الخليجية.

أما في الشأن اليمني، فأكد البيان على الحرص لإنجاح المبادرة السياسية.
 
وتم عقد الاجتماع وسط حضور وزير الخارجية اليمني جمال السلال، لبحث إنهاء أزمته السياسية، التي شكلت موضوعاً أساسياً على الطاولة، ومن ثم غادر السلال بعد نهاية النقاش في هذا الملف.

وكان وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لفت إلى أن الأزمة القطرية "قد حلت".

وقال علوي في تصريح مقتضب عقب الاجتماع إن " دول الخليج توصلت إلى حل للمشاكل الداخلية مع قطر".

وكانت الإمارات والسعودية والبحرين سحبت سفراءها من الدوحة في مارس (آذار) الماضي في خطوة غير مسبوقة بين المجلس الذي تأسس في 1981 .
T+ T T-