الثلاثاء 22 مايو 2018

مريم الرميثي لـ24: أم العرب نبع الأمومة الأصيل

مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات مريم الرميثي (أرشيف)
مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات مريم الرميثي (أرشيف)
أكدت مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات مريم الرميثي، أن رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، تمثل وسام فخر على صدور الإماراتيين والعرب، لعملها الإنساني الذي لا يتوقف من أجل النهوض بالمرأة ورعاية الطفولة والأمومة وتحقيق التنمية والسلام.

وبمناسبة منح الشيخ فاطمة بنت مبارك، لقب أم العرب، من الاتحاد العام للمنتجين العرب وحملة المرأة العربية، قالت رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات مريم الرميثي في تصريحات خاصة لـ 24: "إن منح الشيخة فاطمة للقب (أم العرب) جاء تلخيصاً لإنجازاتها المنقطعة النظير في المجال الإنساني محلياً وعربياً وعالمياً".

الأيادي البيضاء
وأكدت الرميثي أن "أيادي الشيخة فاطمة البيضاء، امتدت إلى بقاع واسعة من العالم، ويشهد على ذلك ما قدمته من إنجازات واحتواء للآخر، بكل إنسانية وأمومة، فهي نبع الأمومة الأصيل، ما يجعلها أماً للجميع"، مثمنة منحها "لقب أم العرب" الذي يعتبر إضافة جديدة ولفتة جميلة من الجامعة العربية واتحاد العام للمنتجين العرب وحملة المرأة العربية.

ولفتت الرميثي إلى أن "اهتمام الشيخة فاطمة بالمجال الإنساني ليس وليد اليوم، وإنما موجود بالفطرة لديها، إذ أنها وجهت رسالة إلى العالم بضرورة تقديم برامج وخدمات دعم الأسر في مناطق النزاعات والحروب، كما ناشدت المسؤولين في العالم إيلاء هذه القضية العناية والاهتمام اللازمين، وذلك في كلمتها خلال افتتاح مؤتمر "التنمية المستدامة للأسرة.. الإنجازات والرؤى المستقبلية" في أكتوبر (تشرين الأول) الفائت".

المبادرات
وأوضحت الرميثي أن "المبادرات الإنسانية التي دأبت الشيخة فاطمة على إنجازها، إنما بدرت من إنسانية الشيخة فاطمة وحبها العميق، بواقع كونها أماً للإمارات والعالم".

وأكدت الرميثي أن "الشيخة فاطمة بنت مبارك تحظى بمكانة خاصة في قلوب أبناء الإمارات والعرب جميعاً، لعطائها الذي لا ينضب وروحها الوطنية الوثابة ودورها التنموي الرائد".
T+ T T-