السبت 18 أغسطس 2018

شكري يبحث مع وزراء عرب سبل مكافحة الإرهاب

وزير الخارجية المصري سامح شكري (أرشيف)
وزير الخارجية المصري سامح شكري (أرشيف)
شهد جدول أعمال وزير الخارجية المصري سامح شكري نشاطاً مكثفاً على هامش فعاليات انعقاد القمة العربية السادسة والعشرين بمدينة شرم الشيخ في الفترة من 28 إلى 29 مارس (آذار) الجاري وترؤس مصر لها، إذ أجرى مجموعة من المشاورات الجانبية التقى خلالها مع نظيره الليبي، وتناولا تطورات الأوضاع في ليبيا سياسياً وميدانياً، وجهود الحكومة الليبية المتمتعة بالشرعية، والمعترف بها دولياً وإقليمياً لفرض الأمن، وبسط السيطرة على كافة ربوع ليبيا.

وأكد الوزيران على الأهمية الكبيرة للتصويت بالإجماع على مشروع القرار العربي حول ليبيا، خاصةً فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، وجدد الوزير شكري دعم مصر للحكومة الليبية، مؤكداً وقوفها إلى جانب الشرعية الليبية والشعب الليبي في مواجهة التطرف والإرهاب.

كما تناول وزير الخارجية المصري فى لقاء مع المبعوث الأمم في ليبيا، برناردينو ليون تطورات الوضع في ليبيا، وسبل حل الأزمة هناك.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير، بدر عبد العاطى أن "وزير الخارجية التقى مع نظيره الأردني ناصر جودة، إذ تم التنسيق المشترك حول القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة، وتناولا القضايا العربية الساخنة كالشأن الليبي واليمني، وتطورات الأزمة السورية والجهود العربية الراهنة لمواجهة الأخطار المحدقة بالأمة العربية، بما في ذلك انتشار خطر الإرهاب والتنظيمات التكفيرية والمسلحة، ومقترح تشكيل قوة عربية مشتركة، تكون قادرة على ردع التهديدات والمخاطر".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن "الوزير المصري التقى مع وزير الخارجية الجزائري رمضان العمامرة، حيث عرض الجانبان رؤيتهما تجاه التطورات على الساحة العربية، وسبل التنسيق الثنائي بين البلدين في مواجهة التحديات القائمة".
T+ T T-