الجمعة 23 فبراير 2018

خبراء لـ24: البيان الختامي للقمة يرتقي لمستوى التحديات بالمنطقة

الزعماء والقادة العرب في قمة شرم الشيخ (المصدر)
الزعماء والقادة العرب في قمة شرم الشيخ (المصدر)
أشاد خبراء بما جاء في البيان الختامي للقمة العربية الـ 26، والمختتمة أعمالها اليوم الأحد في شرم الشيخ، مؤكدين على ارتقاء البيان لمستوى التحديات والأخطار التي تواجهها المنطقة العربية.

وأشاروا في تصريحات لـ24 إلى أن البيان عكس في مضمونه مدى التفاهم بين الدول العربية والرغبة في تفعيل مبدأ التضامن العربي المشترك، وهو ما ظهر في إقرار مشروع القوة العربية المشتركة.

وقال وزير الخارجية الأسبق السفير محمد العراب، إن "البيان الختامي الصادر عن القمة العربية، عكس قدراً كبيراً من التفاهم بين الدول العربية"، مشيراً إلى أن هذا البيان يرتقي إلى مستوى التحديات التي تواجه المنطقة العربية.

وأشار العرابي في تصريحات لـ 24، إلى أن "البيان عكس وجود روح جديدة بين العرب، والتي ظهرت من خلال ذلك التقارب لحل المشاكل حتى وإن كان هناك بعض التفاوت في الرؤى حول بعض القضايا، كتحفظ البعض على المشاركة في القوة العربية أو فيما يخص المسألة السورية"، متوقعاً أن يحوز البيان على رضا الشعوب العربية، لما تضمنه من آليات مواجهة لتلك التحديات التي تواجه المنطقة بصورة غير معتادة، وبإجراءات أكثر حزماً.

انطلاقة عربية مختلفة
وأوضح رئيس حزب حياة المصريين والبرلماني السابق، محمد أبو حامد، أن "مضمون البيان جاء متسقاً مع العنوان الأساسي للقمة وهو "الأمن القومي العربي"، كما عكس البيان ما دشنته القمة العربية حول فكرة التضامن العربي بآليات غير تقليدية، وإيجاد مساحات للاتفاق، وهو ما ظهر من خلال إقرار مشروع القوة العربية الذي تلافى مشكلة تحفظ البعض عليه بجعل المشاركة فيه أمر اختياري للدول"، مؤكداً أن البيان الختامي عكس أيضاً سعي الدول العربية، للبعد عن الشعارات، والرغبة الحتمية في الأفعال وهو ما ظهر من خلال كلمات القادة العرب.

وأضاف أبو حامد في تصريحات لـ 24، أن البيان ينم عن محاولة عربية لجعل هذه القمة بمثابة انطلاقة عربية مختلفة نحو مستقبل جديد، وتدشين لمرحلة جديدة للعلاقات العربية العربية، وتفعيل العمل العربي المشترك.
T+ T T-