الإثنين 20 نوفمبر 2017

إنفوغراف24 | المرأة الإماراتية.. مناصب عليا عربية وعالمية

شغلت المرأة الإمارتية أعلى المناصب وتصدرت دول العالم في مجال العمل الوزاري والسلك الدبلوماسي وتبوأت مناصب قيادية هامة.

شهد عام 2004 تعيين أول وزيرة إماراتية إذ تولت الشيخة لبنى القاسمي، منصب وزيرة للاقتصاد والتجارة، وفي عام 2006 تم تعيين مريم الرّومي، وزيرة للشؤون الاجتماعية تلاها تعيين ريم الهاشمي والدكتورة ميثاء سالم الهاشمي، وزيرتي دولة عام 2008.

8 وزيرات
بلغ تمثيل المرأة في مجلس الوزراء الإماراتي بتشكيلته الجديدة عام 2016، 27.5 %، حيث تولت بعضهن وزارات هي الأولى من نوعها في العالم، ووصل عدد الوزيرات في الحكومة إلى ثمانية من أصل 28 وزيراً، وهن وزيرة دولة للتسامح الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزير دولة الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة تنمية المجتمع نجلاء بنت محمد العور، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وزيرة دولة للسعادة عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة دولة لشؤون الشباب شمة بنت سهيل بن فارس المزروعي.

أول برلمانية

دخلت المرأة المواطنة البرلمان الإماراتي عام 2006 عبر انتخابات تشريعية فازت فيها الدكتورة أمل القبيسي لتصبح أول إماراتية تصل قبة المجلس الوطني الاتحادي وأول خليجية تصل للبرلمان عبر صناديق الاقتراع، ثم أصبحت المواطنة الأولى التي ترأست جلسة للمجلس الوطني في يناير 2012، وعام 2016 اعتلت رئاسة البرلمان كأول عربية تصل لهذا المنصب.

عضوات المجلس الوطني
شكلت المرأة في الدورة الأخيرة للمجلس الوطني في الفصل التشريعي الـ16، 22.5% من نسبة الأعضاء بواقع 9 عضوات، ويعتبر هذا الرقم هو أعلى نسبة في العالم.

العمل العسكري

تعود بداية العمل العسكري للمرأة الإماراتية وانضمامها إلى صفوف القوات المسلحة إلى مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، التي تأسست عام 1990، بتوجيهات من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكانت أول مدرسة عسكرية لتدريب الإناث على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

الخدمة الوطنية

كفل إصدار رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عام 2014 القانون الاتحادي رقم 6 بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية، حق المواطنة الإماراتية بالمشاركة في خدمة وطنها عسكرياً.

5 سفيرات

تجاوزت مشاركة المرأة الإماراتية في المناصب القيادية حدود دولة الإمارات ووصلت إلى 5 دول تولت فيها 5 نساء إماراتيات مهمة إيصال صوت الدولة للعالم ونقل صورة مشرفة عنها، هن: الشيخة نجلاء القاسمي سفيرة الدولة لدى جمهورية البرتغال، والدكتورة حصة عبد الله أحمد العتيبة سفيرة الدولة لدى مملكة إسبانيا، وحفصة العلماء سفيرة الدولة لدى جمهورية الجبل الأسود والسفيرة لانا نسيبة مندوبة الدولة الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، ونورة جمعة قنصل عام الدولة في ميلانو.

أول قاضية

وفي سابقة كانت الأولى من نوعها في دولة الإمارات، تم تعيين القاضية خلود أحمد جوعان الظاهري بدائرة القضاء في أبوظبي بموجب مرسوم أميري أصدره رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عام 2008، كأول امرأة قاضية في البلاد وثاني خليجية تتولى القضاء في دول مجلس التعاون الخليجي.

(اضغط على الصورة للتكبير)

T+ T T-