الثلاثاء 22 أغسطس 2017

الاتحاد الدولي للاتصالات يمنح الشيخة فاطمة جائزة الشخصية القيادية لعام 2016

منحت منظمة الاتحاد الدولي للاتصالات رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات" الشيخة فاطمة بنت مبارك، جائزة الشخصية القيادية لعام 2016 لريادتها في تحقيق المساواة بين الجنسين في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات على مستوى العالم.

وتسلم الجائزة نيابة عن الشيخة فاطمة بنت مبارك، عضو مجلس أمناء مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان  من الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاو، وذلك خلال الحفل الذي أقيم اليوم الإثنين في مقر الاتحاد النسائي العام في أبوظبي بحضور المديرة العامة للاتحاد النسائي العام نورة السويدي و الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة الريم عبد الله الفلاسي.

وسام للإماراتية 
وعبرت  الشيخة فاطمة عن شكرها وتقديرها للاتحاد الدولي للاتصالات الذي منحها الجائزة، مؤكدة في كلمة ألقتها بالنيابة عنها ريم عبدالله الفلاسي إن "هذه الجائزة الدولية القيمة تعتبر وساماً للمرأة فى دولة الإمارات، وتجسد المكانة المرموقة التى أصبحت تتبوأها ابنة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي وما وصلت إليه من ريادة وتميز لفتت أنظار العالم في شتى المجالات بدعم من القيادة الرشيدة للدولة التي سخرت كل الفرص للمرأة لأن تاخذ دورها في مسيرة التنمية في البلاد".

وقالت إن "هذه الجائزة تعد حافزاً قوياً لابنة الإمارات لتحقيق المزيد من الإنجاز والإبداع فى مسيرتها الرائدة ليس في مجال التكنولوجيا فحسب بل في كافة الميادين"، وأضافت أن "هذه الجائزة القيمة تعبر عن تقديركم لجهودنا في دعم البرامج المتقدمة في مجال استخدامات تكنلوجيا الاتصالات الحديثة".

وجاءت هذه الجائزة من أعلى هيئة عالمية للاتصالات حيث اشترك الاتحاد الدولي للاتصالات وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في تنظيم الجائزة السنوية التي تكرم الافراد او المنظمات ممن يبدون التزاما بالنهوض بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة عبر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
T+ T T-