الإثنين 29 مايو 2017

الشيخة فاطمة: مشاركة العمانيين في احتفالات اليوم الوطني تعكس عمق الروابط الأخوية

أعربت رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، عن سعادتها وتقديرها لما أبداه الأشقاء في سلطنة عمان الشقيقة من مشاعر الود والمحبة والأخوة وهم يشاركون دولة الإمارات احتفالاتها باليوم الوطني الـ 45.

وحيت الشيخة فاطمة مشاركة الأشقاء من السلطنة في احتفالات الدولة، من خلال عرض "فرقة الخيالة السلطانية العمانية" و"الفرقة السلطانية الأولى للموسيقى والفنون الشعبية"، مؤكدة أنها تعبر عن عمق الروابط الأخوية بين البلدين، وما يجمعهما من أواصر وطيدة وراسخة ستظل ممتدة بفضل حرص قيادتي البلدين على الدفع بها في كل المجالات.

فرحة وابتهاج
وقالت رئيسة الاتحاد النسائي العام إن "ما أبدته سلطنة عمان قيادةً وشعباً من فرحة وابتهاج بمناسبة احتفالاتنا الوطنية نابع من عمق العلاقات الحميمية والأخوية الأصيلة بيننا، وقد تركت في نفوسنا أثراً طيباً متمنية لسلطنة عمان وشعبها العزيز المزيد من التقدم والرقي والازدهار".

متانة العلاقات
وأوضحت الشيخة فاطمة بعد حضورها الاحتفال الذي أقيم في نادي أبوظبي للفروسية وشاركت فيه الفرقة السلطانية الأولى للموسيقى والفنون الشعبية، وعرض الخيالة السلطانية العمانية احتفاء باليوم الوطني الـ 45 للدولة أن "مشاركة العمانيين باحتفالات اليوم الوطني للدولة ومشاركتهم فرحة الوطن تعكس متانة العلاقات بين البلدين والنسيج الخليجي الواحد".

وأشارت الشيخ فاطمة إلى أن "ما تتضمنه العروض الفلكلورية تعبر عن التراث الإماراتي والعماني الأصيل وتجسد روح الإخوة، مؤكدة أن ذكرى اليوم الوطني ذكرى عزيزة على أبناء الوطن بما تحقق من منجزات ومكتسبات وطنية، حققت المكانة الرفيعة للدولة الغالية بفضل من الله عز وجل ثم بفضل الرؤية الحكيمة للباني المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والنهج القويم الذي سارت عليه القيادة الحكيمة برئاسة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حيث استطاعت الدولة منذ البداية تحقيق منظومة تنموية وإنسانية متقدمة تقوم على ربط الآمال بالأفعال مع توفر إرادة قوية ونية صادقة وعزيمة ثابتة في تحقيق الخير للمواطن والوطن".

T+ T T-