السبت 16 ديسمبر 2017

أمريكي ينفق 100 ألف دولار على تحديث منزله بسبب حساسية زوجته

حوّل سكوت منزله لمكان آمن لزوجته جوانا التي تعاني من حساسية مفرطة (ميرور)
حوّل سكوت منزله لمكان آمن لزوجته جوانا التي تعاني من حساسية مفرطة (ميرور)
أنفق رجل من ولاية مينيسوتا الأمريكية، أكثر من 100000 دولار أمريكي على تحديث منزله ليجعل منه مكاناً آمناً لزوجته التي تعاني من حساسية مفرطة.

تعاني جوانا واتكينز (29 عاماً) من حالة صحية نادرة شخصها الأطباء على أنها خلل في نظامها المناعي يعرف بـ " متلازمة النشاط المفرط للخلايا"

وتتمثل مأساة جوانا بأن هذه الحالة الصحية التي قد تشكل خطراً على حياتها، تتسبب بحساسية مفرطة لديها ضد أي شيء حولها بما في ذلك زوجها سكوت.

ويذكر بأن جوانا لا تستطيع الاقتراب من زوجها أو عناقه أو حتى مصافحته، وتمضي أمسياتها في مشاهدة التلفاز في غرفة منفصلة عنه. وتعاني جوانا التي تم نقلها إلى المستشفى عدة مرات في حالة حرجة، من 100 نوع من الحساسية في جميع أنحاء جسدها.

ولم يتوان سكوت عن المبادرة في جمع التبرعات لتحويل منزله إلى مكان آمن لزوجته عبر موقع "غو فاند مي" الإلكتروني، حيث تمكن من جمع مبلغ 100000 دولار أمريكي، وقام بطلاء المنزل وتركيب أرضية جديدة وشراء أثاث جديد، للتخلص من الروائح القديمة التي كانت زوجته تتحسس منها.

وذكر سكوت بأن زوجته فقدت وعيها من شدة الصدمة عندما دخلت إلى المنزل بعد تحديثه لأول مرة، وأنها استعادت وعيها بعد وقت قصير وقامت بالاستحمام بمساعدة شقيقيها، الشخصان الوحيدان اللذان لا يسببان الحساسية لها.

ويأمل سكوت الذي يمارس مهنة التعليم، بأن تعتاد زوجته جوانا على محيطها الجديد الذي أصبح مكاناً أكثر أمناً بالنسبة لها، وفقاً لصحيفة ديلي ميرور البريطانية. 
T+ T T-