الثلاثاء 27 يونيو 2017

هدوء حذر بأبين والقاعدة ينصب نقطة تفتيش في عدن

جندي يمني (أرشيف)
جندي يمني (أرشيف)
عاد الهدوء الحذر إلى أبين جنوب اليمن، في أعقاب مواجهات مسلحة مع عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، فيما نصب التنظيم نقطة تفتيش في عرقوب شقرة، شمال شرق عدن.

وقالت مصادر متعددة لـ24 إن "محافظة أبين تعيش في هدوء حذر، وإنه لا تواجد لعناصر تنظيم القاعدة إلا من خلال نقطة تفتيش نصبت في عرقوب شقرة بأبين".

وأكدت المصادر أن "التنظيم الإرهابي لم يعد بتلك القوة التي كان عليها قبل سنوات".

وقال مسؤول أمني في بلدة لودر إن "تنظيم القاعدة لم يعد قوياً، ولكنه يحاول إحراز انتصارات إعلامية فقط، لكنه لا يستطيع القيام بأي عملية عسكرية ضد القوات الأمنية".

وكشف المسؤول أن "أغلب عناصر التنظيم الجديد من صغار السن، ناهيك عن افتقار التنظيم للقيادة التي تقوده".

ولفت المصدر إلى أن "لدى الأجهزة الأمنية معلومات عن فرار عناصر تنظيم القاعدة، بينهم قيادات إلى مأرب شرق صنعاء، هرباً من الغارات الجوية لطائرة بدون طيار".
T+ T T-