الأحد 26 مارس 2017

أحمد أحمد.. المغمور الذي أطاح بالداهية حياتو

رئيس "كاف" أحمد أحمد  (أرشيف)
رئيس "كاف" أحمد أحمد (أرشيف)
قلب الرجل المغمور، الطاولة الأفريقية التي استمرت طوال 29 عاماً ثابتة ثبات الجبال، تدير كرة القدم السمراء، بخطة رجل واحد وبعقلية الداهية عيسى حياتو.

جاء أحمد أحمد الذي لم يكن معروفاً إعلامياً طوال السنوات الماضية، ليطيح بإمبراطور الكرة الأفريقية عيسى حياتو، خلال الانتخابات التي جرت في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، في واحدة من أكثر المفاجآت حدوثاً، فالفارق بين الاثنين أحمد وحياتو شاسع ومتباين وغير عادل، إلا أن القدر شاء، فتوج المدغشقري بتاج "كاف".

وسبق وفاز أحمد أحمد (57 عاماً) الذي يحظى بدعم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، بعضوية اللجنة التنفيذية في "فيفا" خلال دورتين، وترأس اتحاد مدغشقر لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي، كما تولى منصب وزير الرياضة في بلاده. 

ويبدو أن أحمد أحمد كان جريئاً أكثر من اللازم، إذ قال قبيل عقد "عمومية" الاتحاد الأفريقي: "أنا الوحيد الذي يجرؤ على تحد حياتو وهزيمته "، كما سبق ورفع خلال حملته، شعارات إصلاحية أهمها "التغيير" و"الشفافية" في الإدارة ووضع حد للممارسات غير المشرفة على حد وصفه.

ولد أحمد أحمد في قرية صغيرة بشمال غرب مدغشقر، وبدأ مسيرته مع كرة القدم كلاعب متواضع، قبل أن يتحول إلى مجال التدريب، الذي لم يشهد أي إضافة منه، ليصل في عام 2003 إلى منصب رئيس اتحاد بلاده.

وحظى أحمد أحمد بدعم أمين عام "فيفا"، السنغالية فاطمة سامورا، بجانب تأييد مجلس دول الجنوب الأفريقي "كوسافا" والذي يتكون من 14 اتحاداً وهم: "أنغولا، بوتسوانا، جزر القمر، ليسوتو، مدغشقر، مالاوي، موريتانيا، موزمبيق، نامبيا، جزر سيشيل، جنوب أفريقيا، سوازيلاند، زامبيا، وزيمبابوي.

وشغل أحمد أحمد سابقاً منصب وزير الصيد، وتولى منصب نائب رئيس مجلس الشيوخ في بلاده.
T+ T T-