الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

استدعاء وزير الداخلية الفرنسي بسبب مزاعم عن تعيين نجلتيه في مكتبه البرلماني

وزير الداخلية الفرنسي برونو لو رو (أ ف ب)
وزير الداخلية الفرنسي برونو لو رو (أ ف ب)
استدعى رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف وزير الداخلية برونو لو رو على خلفية تقرير يفيد بقيام الأخير بتعيين نجلتيه في مكتبه البرلماني، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية اليوم الثلاثاء.

وجاء هذا التطور بعد ساعات من تقرير لمحطة "تي إم سي" أفاد بأن ابنتي لو رو حصلتا على 24 عقد عمل قصير الأجل في البرلمان خاصة أثناء فترات عطلات المدارس والجامعات، وكانت البنت الصغرى تبلغ من العمر 15 عاماً عندما حصلت على عقدها الأول.

وقال الوزير للمحطة إن ابنتيه شاركتا في وظائف صيفية قصيرة الأجل.

ورفض لو رو أي مقارنة مع المرشح الرئاسي المحافظ فرانسوا فيون الذي يخضع للتحقيق بزعم أنه منح زوجته وأبنائه وظائف وهمية كمساعدين برلمانيين.

وقال لو رو: "عندما تكون هناك فرصة شاغرة أو وظائف برلمانية أخرى، أعتقد أنها (فرصة) تدريب جيدة".

كما أفادت محطة "تي إم سي" بأن عقدين كانا يغطيان فترات كانت فيهما واحدة من بناته في تدريب بدوام كامل في بلجيكا، والأخرى كانت تذهب إلى المدرسة.

ونقلت المحطة عن مكتب لو رو القول إن ابنتيه أثناء فترة هذين العقدين انجزتا ساعات عملهما خلال العطلات كما عملتا خارج موقع العمل وفي وقت فراغهما.

وكان فيون قد تراجع إلى المركز الثالث في استطلاعات الرأي منذ ظهور ادعاءات حول منحه وظيفة وهمية لزوجته في يناير (كانون الثاني) الماضي. ونفى فيون ارتكاب أي فعل غير مشروع، وخضع الأسبوع الماضي لتحقيق رسمي.
T+ T T-