الأربعاء 20 سبتمبر 2017

محامون: محكمة إيطالية تقر بوجود صلة بين السرطان والهواتف المحمولة

قالت مجموعة من المحامين، اليوم الخميس، إن محكمة إيطالية اعترفت رسمياً بالصلة بين الاستخدام المكثف للهاتف المحمول، والسرطان، في قرار يمثل سابقة هي الأولى من نوعها.

وقال مكتب محاماة "امبروسيو" و"كومودو" إن القضية التي تم نظرها في ايفريا شمال غربي إيطاليا تتعلق بمدير يبلغ من العمر 57 عاماً استخدم هاتفه بين ثلاث أو أربع ساعات يوميا، وأصيب بنوع حميد من الورم بالمخ.

وبعد أن خلص خبير في المحكمة، وفقاً لـ"معيار الاحتمال"، إلى أن استخدام المحمول هو السبب وراء الورم العصبي السمعي الذي أصيب به الرجل، قضى القاضي أنه يمكن أن يحصل على إجازة مرضية مدفوعة الأجر من وكالة التأمين الوطنية الإيطالية.

وقال مكتب امبروسيو وكومودو إن الحكم القابل للطعن عليه هو "الأول من نوعه والوحيد في العالم" من قبل محكمة ابتدائية ،الذي يقبل بوجود علاقة سببية بين الهواتف المحمولة والسرطان.

وتم التوصل إلى نتائج مماثلة في عامي 2009 و2012 من قبل قضاة إيطاليين آخرين، ولكن فقط خلال إجراءات الاستئناف.

ونشر "أمبروسيو وكومودو" النتائج على موقع على شبكة الإنترنت يحث مرضى الأورام في المخ الآخرين على تحريك دعاوى قضائية، إذا تمكنوا من إثبات أنهم استخدموا الهاتف المحمول لأكثر من 1640 ساعة تراكمية.

وفي المجتمع العلمي، لا تزال مسألة تسبب إشعاع الهاتف المحمول في السرطان، محل نقاش.

ويقول المعهد الوطني الأمريكي للسرطان، في موقعه على الإنترنت، إن "عدداً محدوداً" من الدراسات أظهرت بعض الأدلة على الأرتباط بين استخدام الهواتف المحمولة والسرطان، ولكن معظم الدراسات لم تجد ارتباطاً.

ويضيف أنه في عام 2011، صنفت الوكالة الدولية لبحوث السرطان استخدام الهاتف المحمول بأنه "ربما مسرطن للإنسان"، استناداً إلى أدلة محدودة من الدراسات البشرية، ودليل محدود من الدراسات لطاقة ترددات الراديو والسرطان في القوارض، وأدلة غير متناسقة من دراسات ميكانيكية.
T+ T T-