الثلاثاء 25 أبريل 2017

محكمة أسترالية تنظر في قضية تحويل مراهقة أموال لداعش

محكمة أسترالية (أرشيف)
محكمة أسترالية (أرشيف)
عقدت إحدى محاكم أستراليا، اليوم الجمعة، جلسة استماع بشأن قيام مراهقة من سيدني بالمساعدة في تحويل نحو 20 ألف دولار أسترالي (15 ألف دولار أمريكي) إلى مقاتلي داعش لإثارة إعجاب رجل كانت تعتزم الزواج منه.

وقال محامي المراهقة زماراي كاتيز لمحكمة باراماتا للأحداث، إن "الرجل قام بغسل دماغ الفتاة (17 عاماً) وساعدت الفتاة في تنظيم عدة عمليات تحويل أموال عبر ويسترن يونيون في عامي 2015 و2016.

وأضاف المحامي: "لقد كانت تكن مشاعر له، وكان قد قال لها إنه يريد الزواج منها"، بحسب وكالة أنباء أسوشيتدبرس الأسترالية.

واعترفت بجرمها في نوفمبر(تشرين الثاني) بجمع أموال عن عمد لمنظمة إرهابية وإرسالها للرجل في سوريا. واستمعت المحكمة إلى أن الرجل الذي خدعها، كان قد قال لها إن "الأموال سوف تساعد المجاهدين (مقاتلي الحرية) لقتال الكافرين". وقال كاتيز إن "الرجل، الذي يكبرها بتسعة أعوام، التقى الفتاة وعرض عليها الزواج عندما كانت في الـ14 من العمر".

وأضاف المحامي " كانت حياتها في أسوأ الحالات، فلم يكن لديها أصدقاء وليس لديها أب ولديها مشكلات في المنزل وحدث التأثير في هذا السياق".

ويدفع ممثلو الادعاء إلى صدور حكم في محكمة المقاطعة حيث ستواجه المراهقة حكماً أكبر، بالوضع في الاعتبار خطورة الجريمة ومستوى تورطها على مدار عدة شهور. وأقصى عقوبة في محكمة الأحداث حيث يتم نظر قضيتها، عامين في السجن. وأقصى عقوبة في محكمة المقاطعة 15 عاماً.

وقال ممثلو الادعاء إنها كانت على علم بما تفعله وبالمكان الذي سوف تذهب إليه الأموال. وسيصدر الحكم في 28 أبريل(نيسان).
T+ T T-