الأربعاء 24 مايو 2017

فرنسا تسعى لمعرفة احتمال وجود شركاء لمنفذ هجوم الشانزيليزيه

قوات أمنية تحيط مكان الهجوم (أرشيف)
قوات أمنية تحيط مكان الهجوم (أرشيف)
قال مدعي عام باريس اليوم الجمعة، إن المحققين يحاولون تحديد هل كان للرجل الذي قتل شرطياً في باريس أمس الخميس شركاء، مضيفاً أن المهاجم لم تظهر عليه أي علامات تشدد رغم تاريخه الجنائي الطويل.

وأكد المدعي فرانسوا مولان في مؤتمر صحافي أن "المهاجم هو كريم الشرفي وعمره 39 سنة وولد في فرنسا ولم يكن على قائمة المراقبة الأمنية ولم تظهر عليه علامات تطرف رغم قضائه سنوات طويلة في السجن".

وأشار إلى أن "المهاجم لديه سوابق بارتكاب أعمال عنف وتم إدانته وسجنه بسبب سرقة لوحات سيارات".


وأضاف المدعي أن رسالة عثر عليها بجوار جثته حملت عبارات تظهر التعاطف مع تنظيم داعش، إضافة إلى أسلحة وقنبلة يدوية ومصحف في مركبته.

وما زال مسؤولو الأمن يحاولون تحديد هل تصرف الرجل بمفرده. وسافر المهاجم إلى الجزائر في يناير (كانون الثاني) وفبراير (شباط) رغم ضرورة حضوره لمقر الشرطة بانتظام.
T+ T T-