الجمعة 15 ديسمبر 2017

الإمارات: كيف سيؤثر حظر استيراد بعض الخضار على الأسعار في رمضان؟

أكد مستهلكون أن أسعار الخضار والفواكه بدأت ترتفع تدريجياً مع اقتراب موسوم الصيف وحلول شهر رمضان المبارك في معظم الأسواق الإماراتية، وأعربوا عن تخوفهم من أن يزداد الأمر مع بدء سريان قرار حظر بعض أنواع الخضروات والفواكه اعتباراً من 15 مايو(أيار) الجاري وتحديداً من مصر وعمان والأردن ولبنان.

وأفاد متسوقون التقاهم 24، أن "الأسعار مازالت في المعدل الطبيعي مع وجود ارتفاع طفيف في بعض أنواع الخضار والفواكه المستوردة من الأردن"، وقال المواطن خالد الشحي: "بدأت أسعار الخضار والفواكه والورقيات ترتفع بشكل متفاوت إلا أن تنوع المعروض يحد قليلاً من التأثير المباشر لارتفاع الأسعار على المشترين فعلى سبيل المثال يبلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الكوسا المحلية 5 دراهم، في حين يبلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الكوسا المستوردة من الأردن 12 درهماً، الأمر الذي يعزز القدرة الشرائية للمستهلكين ويتيح لهم فرصة الاختيار بين البدائل، ونتمنى أن يبقى هذا البديل متاحاً خلال رمضان".

زيادة الإقبال
وعن ارتفاع الأسعار واستغلال التجار، قالت موزة اليوسف: "سوق الخضار والفواكه سيشهد خلال الفترة المقبلة ازدحاماً ملحوظاً وذلك تزامناً مع بداية شهر رمضان، وغالباً ما يلجأ التجار إلى رفع الأسعار نتيجة كثافة الطلب وحدوث نقص في بعض الأصناف مما يضطر التجار إلى طلب شحنات إضافية عاجلة وبأسعار أعلى لتوفير حاجة السوق خلال مدة زمنية قصيرة"، مؤكدة أن "ارتفاع أسعار الخضار والفواكه خلال شهر رمضان أمر لابد منه على الرغم من كل محاولات الجهات المعنية لمنع ذلك، خاصة وأن قرار حظر استيراد بعضها من دول محددة سيطبق قبل رمضان بأيام، وهو حجة رئيسية لعدد من البائعين".

ومن جانبه أوضح التاجر في سوق الخضار والفواكه في ميناء أبوظبي أنس بشير أن "الأسعار لم يطرأ عليها أي تغيير خلال الفترة الحالية، إلا أن ارتفاع الأسعار أمر متوقع خلال الفترة المقبلة في حال طبقت وزارة البيئة والتغير المناخي قرار الحظر من الدول الرئيسية المصدرة للخضار والفواكه والحمضيات والورقيات".

المنتج المحلي
وأضاف أنس بشير أن "قرار الحظر سينعش المنتجات المحلية وسيشجع المزارعين على مضاعفة حجم منتجاتهم وحجم المعروض لتسويقه  في منافذ بيع الخضراوات الكبرى لتجذب المستهلكين نظراً لجودتها العالية وأسعارها المنافسة للمنتجات المستوردة".

يذكر أن وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية، قررت حظر دخول بعض أنواع الخضروات والفواكه من بعض الدول المصدّرة اعتباراً من 15 مايو(أيار) القادم، لوجود آثار لمتبقيات مبيدات فيها بمستويات أعلى من الحدود المسموح بها وفقاً للمعايير المعتمدة لدى الدولة.
T+ T T-