الخميس 24 مايو 2018

"مدربنا" الذي لا نعرفه

حتى هذه اللحظة لا أعرف لماذا يصر مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، على التكتم بشكل مبالغ فيه حول حقيقة واسم المدرب الجديد الذي سيقود "الأبيض" خلال تصفيات كأس العالم بروسيا 2018؟.

حاولت أن أجد تفسيراً منطقياً لهذا الأسلوب الذي أراه إيجابياً في بعض الأحيان، مبالغ فيه في أحيان كثيرة أخرى.. فليس بأسلوب التكتم تسير الأمور خاصة إذا كان الأمر يتعلق بمستقبل منتخب وطني، يبحث عن الأمل والتأهل إلى البطولة الأكثر جماهيرية وشغف على مستوى العالم.

أعرف أن رجالات اتحاد الكرة يتبعون نهج "الإعلان وقت التعاقد"، ويرفضون الكلام أو النفي والتأكيد على أسئلة الصحافيين والإعلاميين الذين يتابعون الأمر بضغط من الشارع الرياضي.

أعتقد أننا بحاجة إلى إعادة نظر، فعندما يصل الأمر إلى إعلان الصحف والمواقع الأجنبية ووسائل التواصل الاجتماعي عن اسم "مدربنا"، وأن نتلقى أخبارنا من الخارج، مثلنا مثل الغرباء، ففي هذه الحالة لابد من البحث عن وسيلة للتلاقي مع اتحاد اللعبة وأن يمنحنا قليلاً من المعلومات المتاحة له حتى لا نضطر إلى ضرب الودع والاستنتاجات المجهلة، ما يضعنا جميعا تحت طائلة الأخبار المغلوطة.

ساعات وسيصل المدرب الجديد الذي سيقود "الأبيض" خلال المرحلة المقبلة، حسب الصحافة الأجنبية بالطبع.. فهل يخرج علينا اتحاد الكرة ببيان يوضح لنا صحة ما يتم تداوله من عدمه، أم أننا سنظل ندور في نفس الدائرة.
T+ T T-