الخميس 24 أغسطس 2017

تفاعل مجتمعي كبير في مبادرة "متطوعين. إمارات" بعام الخير

شهدت مبادرة "متطوعين. إمارات" تفاعلاً مجتمعياً كبيراً، إذ سجّل في المبادرة 83 ألف شخص و35 مؤسسة حكومية وخاصة، وذلك خلال أقل من يومين على إطلاقها من قبل منذ إطلاقها وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب.

وتعد مبادرة منصة "متطوعين.إمارات" الأولى من نوعها على مستوى الدولة، حيث تشكل مظلة شاملة وقاعدة بيانات متكاملة تتضمن كل المتطوعين والمؤسسات والفرق التطوعية وفرص التطوع المتاحة في الدولة.

ودشن المبادرة نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتشكل إحدى أهم مشروعات عام الخير 2017، وهو المنصة الوطنية للتطوع، الهادفة لتسجيل 200 ألف متطوع من المواطنين والمقيمين مع نهاية العام.

وتوفر المنصة للمتطوعين مزايا عدة، كفرصة اختيار المجال الأنسب لاهتمامات الفرد وخبراته، وبناء سجل شخصي للمتطوع، وفرصة الترشيح لمشروعات تطوعية مبتكرة، والوصول إلى أكبر عدد من الفرص التطوعية التخصصية، واعتماد وتوثيق الساعات التطوعية.

وتتميز المنصة بقدراتها التحليلية، وربطها جميع شرائح المجتمع بمختلف الفئات العمرية ومع المؤسسات والجهات التي تقدم الفرص التطوعية، وتوفر أكثر من 300 فرصة ضمن اهتمامات الراغبين في التطوع بالمجالات الآتية: التعليم، العمل الإنساني، رعاية كبار السن، الصحة، قطاعات الثقافة والفنون والرياضة، قطاع الترفيه والبيئة وخدمة المجتمع وصناعة الأمل والتطوير المهني والتطوع الدولي والاستجابة للحالات الطارئة والأشخاص أصحاب الهمم.

وسجل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نفسه متطوعاً في مجال صناعة الأمل، إضافة إلى العمل البيئي، فيما سجل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نفسه متطوعاً في مجال العمل الإنساني.
T+ T T-