السبت 24 يونيو 2017

الشؤون الإسلامية: مركز الإمارات للإفتاء مبادرة وطنية جامعة

المركز الرسمي للإفتاء (أرشيف)
المركز الرسمي للإفتاء (أرشيف)
ذكرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية، أنها استقبلت وعلماؤها ومفتوها وباحثوها قرار مجلس الوزراء الموقر بإنشاء مجلس الإمارات للإفتاء بكل اهتمام وحفاوة، إذ يعد مبادرة وطنية جامعة لتوحيد مصادر الفتوى وتأصيل صناعتها في دولة الإمارات، وفق الثوابت والمتغيرات الفقهية التي يتم بمقتضاها تطور الفتوى في كل زمان ومكان.

وقال رئيس الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه إنه "خلال الأسبوع الأول من رمضان لعام 1438هـ استقبل المركز الرسمي للإفتاء 16 أف و393 فتوى تنوعت بين العبادات والمعاملات وفتاوى النساء الخاصة".

وأضاف الكعبي: "بلغ عدد الفتاوى الهاتفية 14 ألف و469 فتوى بنما وصلت الرسائل النصية القصيرة 1924، حيث بلغ عدد المكالمات الهاتفية في العبادات 6 آلاف و875، وفي المعاملات ألف و263 وفي القضايا الأسرية: 555، وفتاوى النساء الخاصة ألف و541، والفتاوى العامة ألفين و670، مشيراً إلى جاهزية المركز الرسمي للإفتاء في الشهر الفضيل حيث اتخذ المركز كل الخطوات الاستباقية والمتوقعة لاستقبال سيل من الأسئلة والفتاوى على مدار الشهر، وفتح قنوات التواصل مع المجتمع من الساعة 8 صباحاً وحتى 8 مساءً، ويناوب فيه ثلاثة أفواج من المفتين يومياً، وتمَّ إصدار كتاب فتاوى الصيام وأحكام الصيام بالتعاون مع إدارة البحوث وتمَّ وضعها ضمن الحقيبة القرائية التي ستوزع على الصائمين".

رمضان
‌وقال رئيس الهيئة: "نظراً للإقبال الشديد من قبل الجمهور على خدمات المركز فإنَّه تم إعطاء الأولوية للفتاوى الهاتفية والرسائل النصية وتفريغ جميع المفتين لتلبية الحاجة المحلية من الفتاوى والإجابة عنها"، مؤكداً أن دوام المفتين في المركز الرسمي للإفتاء سيبقى دون تغيير من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساءً ولن يتم إنقاص ساعات العمل كما جرت به العادة في بقية القطاعات إيماناً من الإدارة العليا في الهيئة بأهمية أن تبقى الخدمة متوفرة للجمهور في أكثر الأوقات حيوية وتلبية احتياجاتهم من خلال إفتائهم في المسائل التي يحتاجون لمعرفة الحكم الشرعي بها، أما في أيام الجمعة والسبت لن تغلق خدمات المركز الرسمي للإفتاء وسيستمر استقبال الفتاوى والإجابة عنها من خلال الرسائل النصية القصيرة على الرقم 2535".
T+ T T-