الأحد 22 أكتوبر 2017

إماراتيون لـ24: قطع العلاقات مع قطر خطوة صحيحة لحماية الأمن الخليجي

‏أكد مواطنون إماراتيون، أن قرار المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر بقطع العلاقات مع قطر خطوة في الاتجاه الصحيح ‏في ظل المواقف الشاذة التي تتخذها تجاه أبناء الخليج العربي الواحد ‏والجهود المشتركة في تعزيز وحدة أبناء المنطقة ومحاربة الإرهاب.

ولفت سلطان مبارك إلى أن "الخطوة أتت بعد صبر طويل على ‏مواقف دولة قطر المنافية والمخالفة لكافة دول الخليج وخاصة في مواجهة إيران والإرهاب"، ‏مؤكداً أن "هذا الإجراء سيعزز من حماية دول التعاون التي تعرضت لكثير من المؤمرات كان مصدرها قطر التي مولت وكانت ولا تزال تحمي من أساؤوا لنا ولقادتنا".

إمعان في الإيذاء

‏ورأى سعيد الطنيجي، أن "قطع العلاقات جاء في توقيت لم يعد يحتمل فيه أحد حجم الجرأه في الإمعان بالإيذاء والإضرار بوحدة الجسم الخليجي"، مشيراً إلى أن "الأطباء قد يضطرون آسفين إلى بتر العضو المريض من جسد الإنسان للمحافظة على سائر الجسد"، لذلك فإن المواقف المشتركة تجاه قطر تأي في إطار المحافظة على الجسد الخليجي من أي مرض عضال.

وأكد ‏محمد أحمد الشامسي أن "دول الخليج تقف دائماً صفاً واحداً في مواجهة أي شق لوحدة الصف، وأن قرار قطع العلاقات مع قطر جاء نتيجة سعيها إلى شق هذا الصف والتحالف مع ايران وحزب الله والإخوان الذين لا يريدون لدول الخليج الازدهار والنماء"، مشيراً إلى أنه على الدوحة العودة إلى صوابها وإلى جيرانها التي تجمعها بهم علاقات تاريخية ودينية ‏واجتماعية واقتصادية وعادات وتقاليد مشتركة بدلاً من التحالف مع الغرباء.

كيل بمكيالين

‏ورأى زايد البلوشي أن "قطع العلاقات مع قطر من قبل دول التعاون ‏جاء بعد نفاذ كافة الوسائل الهادفة إلى منع سياسة الكيل بمكيالين تجاه دول المنطقة"، مبيناً أن "دول الخليج أعطت قطر فرصة أكثر من مرة للعودة عن هذه السياسة ولكن دون فائدة".

‏وأكد حسن الحمادي أن "القرار يتناسب مع التطورات والمواقف التي تقوم بها ‏قطر تجاه الأشقاء الخليجيين والعرب والنتيجة للمواقف الهادفة إلى زعزعة استقرار المنطقة ‏بدعم وإيواء تنظيمات إرهابية".

العباءة الخليجية

ورأى حمد البريكي أن "قطر تصر من خلال مواقفها السياسية على التواجد خارج العباءة الخليجية، لذلك كان يجب الرد عليها بقسوة من خلال قطع العلاقات، فإما أن تكون شفافة مع دول الخليج أو تصبح دولة معزولة في بحر الخليج العربي ولتبحث عن جذور لها في بيئة لا تمت لها بصلة".
T+ T T-