الجمعة 20 أكتوبر 2017

أفكار لديكور متميز على مائدتك الرمضانية

يعد ترتيب طاولة الطعام في رمضان نقطة البداية سواء على الإفطار أو السحور ويتبعها أدوات الطعام وملحقاتها. وكلما حسن اختياركم للتصاميم والزخارف المستخدمة كلما أبهرتم ضيوفكم بإبداعاتكم.

والحصول على ذلك يتطلب خطوات بسيطة، مثل اختيار مفرش طاولة أنيق ومرتب. وبخصوص هذا الموضوع تنصح مهندسة الديكور الداخلي البريطانية شارون جوتلا قائلة: "اختاروا لوناً أو طبعة معينة للمفرش وأبرزوا هذا اللون بتنسيقكم لمنديل صحون مناسب. اختاروا ألوان موحدة للخلفية وذلك لإبراز عنصر الأناقة والرقي".

أدوات الطعام
يمكن اختيار الأدوات الملونة والمطبوعة إذا كنتم تريدون إطلالة كاجوال لمائدتكم، بينما تتناسب الأواني الخزفية المزينة بخطوط وطبعات ذهبية أو فضية مع الإطلالات الفاخرة والرسمية. من الأفضل تجنب الأواني المزخرفة والملونة في حال كان لديكم مفرش طاولة ملون ومزخرف أيضاً أو تغيير المفرش إلى آخر بلون واحد وأنيق.

ومن المهم تنسيق أدوات التقديم مع أدوات الطعام والأواني، ويعتبر اللون الأبيض الخالي من النقوش الخيار الأفضل كونه يتماشى مع مختلف الأفكار والتصميمات. ومن يرغب بالمزيد من التميّز فيمكن الاستعانة بالأدوات المعدنية مثل الذهبية والوردية أو الذهبية والفضية".


العصائر 
يكثر استخدام العصائر في رمضان، تجنبوا استخدام الأدوات اليومية وأضيفوا الكؤوس الزجاجية المزخرفة إلى مائدتكم ليستمتع الأقارب والأصدقاء في استخدامها. حيث تنعكس شفافيتها ولون العصير بداخلها على ديكور الطاولة العام ومع تعدد ألوان الزجاج واختلاف أشكاله. وإن ترتيب الكؤوس الزجاجية مع مفرش الطاولة والمناديل وأدوات الطعام يغير جزءاً كبيراً من ديكور المنزل ويوحي بالرقي والفخامة.

الشموع والفوانيس
اختيار الشموع الصغيرة وتوزيعها على الطاولة ينشر جواً حميمياً ودافئاً بين الضيوف، ويمكن اعتماد الفوانيس الصغيرة لتوزيعها في المنزل سواء للإضاءة أو للزينة واختيار فانوس كبير نزين به باب المنزل لاستقبال الضيوف.

أما بالنسبة لغرفة الجلوس، فيمكن إضافة لمسات بسيطة للتناغم مع الأجواء الرمضانية مثل اختيار وسائد مزخرفة والمطبوعة بألوان مبهجة لوضعها على الأرائك فرحة إلى الأرائك، كما أن إضافة بعض المصابيح الخافتة على الأرفف والممرات سيجعل الديكور أكثر حيوية. 

تزيين زاوية من المنزل
ولمزيد من الأجواء الرمضانية، يمكنكم تحويل زاوية من زوايا المنزل إلى جلسة عربية وذلك عبر استخدام خيمة عربية ووضع مجموعة من السجاد والوسائد المزينة بنقوش تراثية دون نسيان البخور الذي يخلق جواً من الهدوء والاسترخاء.

ولأن رمضان هو شهر المحبة والعطاء، حضّروا بعض الهدايا البسيطة كالفوانيس والتحف والمصنوعات اليدوية وضعوها في علب أنيقة مغلفة بإتقان واهدوها لمن تحبون الآن أو عند حلول العيد. وبذلك تعيشون روح هذا الشهر الجميل وتعززون العلاقات والروابط بينكم وبين أحبابكم.

أياً كانت اختياراتكم فإن التزيين والاحتفال كعائلة يساعد على تعميق التواصل مع هذا الشهر الفضيل ويخلق جواً احتفالياً يستمتع فيه جميع أفراد الأسرة. اطلبوا من الأطفال المشاركة بالتزيين أيضاً، حيث يمكنهم تزيين مناديلهم الخاصة بهم لاستخدامها على مائدة الإفطار طيلة الشهر المبارك. كما تستطيعون مساعدتهم على صنع زينتهم الخاصة بهم مثل أكاليل الزهور والأعمال الفنية لتعليقها في أرجاء المنزل.
T+ T T-