الأربعاء 23 أغسطس 2017

الاتهامات بالسرقة تلاحق مسلسلات رمضان

الفنانة المصرية دنيا سمير غانم (أرشيف)
الفنانة المصرية دنيا سمير غانم (أرشيف)
لاحقت الاتهامات بالسرقة عدد من الأعمال التلفزيونية المعروضة في رمضان الحالي، بعدما أعلن بعض المؤلفين عن سرقة نصوصهم الدرامية في بعض المسلسلات المذاعة حالياً، بدرجة دفعت بعضهم إلي اللجوء لساحات القضاء لاسترداد حقوقهم المادية والأدبية.

وكان مسلسل "في ال لا لا لاند"، الذي تقوم ببطولته الفنانة دنيا سمير غانم، أخر الأعمال المتهمة بالسرقة، حيث أقام المؤلف رأفت عبد الفتاح دعوى قضائية متهماً أسرة المسلسل بسرقة فكرة مسلسله "الجزيرة"، التي سبق وأن عرضها على الجهة المنتجة لمسلسل "في ال لا لا لاند"، إلا أن المفاوضات بينهما لم تكتمل حينها، حيث فوجئ المؤلف بتشابه فكرة وأحداث وشخصيات المسلسل الحالي من مسلسله، مما دفعه للجوء إلى القضاء.

وحصل مؤلف "الجزيرة" على حكم قضائي بوقف عرض المسلسل المعروض على شاشة Cbc، بعد تأكد هيئة المحكمة الاقتصادية برئاسة المستشار جورج بشري من صحة واقعة السرقة، ووجود تشابه كبير بين أحداث المسلسلين.

ويشارك في بطولة "في ال لا لا لاند" شيماء سيف ومحمد سلام وعماد رشاد وألفت إمام وهنا الزاهد وحمدي الميرغني، فكرة هشام جمال، من تأليف ورشة كتابة لعدد من المؤلفين، وإخراج أحمد الجندي.

ولم يسلم مسلسل "طاقة نور"، الذي يقوم ببطولته الفنان هاني سلامة، من هذه الاتهامات، بعدما وجه المؤلف محمد صلاح العزب اتهاماً صريحاً للمؤلف حسان دهشان بسرقة سيناريو مسلسله "الدرويش"، ولجوئه إلى القضاء لاسترداد حقه، بعد فشل الحلول الودية بينهما.

وقال العزب إنه أقام دعوى قضائية في المحكمة الاقتصادية ضد الجهة المنتجة والمؤلف والمخرج رؤوف عبد العزيز، بعد تأكده من وجود تطابق بين الأحداث والمعالجة التلفزيونية المسجلة باسمه تحت عنوان "الدرويش" منذ 2012، مضيفاً أنه هاتف المنتجين تامر مرسي وحسام شوقي، الذين أخلوا مسؤوليتهم من الواقعة، بحكم أن المؤلف حسان دهشان وقع في عقده عن تحمله مسؤولية السيناريو وما يتبعه من أي أمور تخصه.

ووصف دهشان، زميله العزب بـ "أعداء النجاح"، خاصة بعد نجاح المسلسل على المستوى الجماهيري والنقدي، حيث أكد أن العزب توجه إلي مقر الجهة المنتجة، واطلع على المعالجة الدرامية لـ "طاقة نور"، وتأكد من عدم وجود أي تشابه بينهما، ولكنه حال إتخاذه لأي إجراءات قانونية، سيرد عليها بإجراءات مماثلة، بحسب قوله.

وشنت الكاتبتان نسمة سمير وفيفي أنور هجوماً عنيفاً على أحمد عبد الله، مؤلف مسلسل "رمضان كريم"، متهمين إياه بسرقة المعالجة الدرامية لمسلسله الجديد منهما، بحكم مشاركتهما في الورشة الكتابية المشاركة في كتابة الحلقات العشر الأولى.

ويشارك في بطولة "طاقة نور" ميس حمدان وهيدي كرم ووليد فواز وأشرف مصيلحي وأشرف عبد الغفور، من إخراج رؤوف عبد العزيز.

ورد المخرج سامح عبد العزيز علي تلك الاتهامات، واصفاً الفتاتين بـ "مؤلفين تحت بير السلم"، لأنه كان يتابع مراحل الكتابة حلقة بحلقة، وأن الفكرة العامة للمسلسل تم التوصل إليها منذ عامين، وتحديداً عقب انتهائه من تصوير مسلسل "بين السرايات".

ودلل عبد العزيز على كذب ادعاءات الفتاتين قائلاً "تحدثت معهما وطلبت منهما الإطلاع علي تلك الحلقات، ولكني طلب قوبل بالرفض، بحجة أن المسألة تخص المؤلف وحده، ولا علاقة لي بها".

"رمضان كريم" من بطولة روبي وسيد رجب وشريف سلامة ومحمود الجندي ومحمد لطفي ونجلاء بدر وكوكبة من النجوم.

وتعرض الفنان أحمد مكي لانتقادات عنيفة بعد اكتشاف اقتباسه لأحد مشاهد مسلسله "خلصانة بشياكة" من إعلان أجنبي لإحدى المجلات العالمية، خاصة وأنه لم يتم التنويه عن واقعة الاقتباس سواء على التتر أو في مطلع الحلقة.

ويشارك في بطولة "خلصانة بشياكة" شيكو وهشام ماجد وأوس أوس ودينا الشربيني وملك قورة، من إخراج هشام فتحي.
T+ T T-