الإثنين 26 يونيو 2017

5 أسباب تدفعك لأخذ استراحة بعيداً عن شريك حياتك

تعبيرية
تعبيرية
في الكثير من الأحيان، تصل العلاقة بين الزوجين إلى حالة من التوتر الشديد، وتسودها الخلافات والشقاقات، ولا يبقى في الحياة الزوجية سوى المشاكل والشجار، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان السعادة الزوجية، وفشل ذريع في هذه العلاقة.

ويحاول الكثير من الأزواج اللذين يعيشون في حالة من الخلاف الدائم، تجنب الانفصال لما له من آثار مدمرة على الطرفين عبر أخذ استراحة والابتعاد عن بعضهما لفترة من الزمن حتى يتمكنا من مراجعة نفسيهما ويصلا لحل مشترك في نهاية المطاف.
لذا فقد أورد موقع "ميترو" الإلكتروني 5 فوائد لأخذ الزوجين استراحة بعيداً عن بعضهما، على النحو التالي:

1- فرصة للتفكير

عندما يأخذ الزوجان استراحة بعيداً عن بعضهما البعض، تتوفر لديهما فرصة ثمينة لإعادة التفكير في علاقتهما ومشكلاتهما، وتذكر الأوقات الجميلة التي قضياها سوية، علها تعيدهما إلى جادة الصواب وتدفعهما لإصلاح ذات بينهما.

2- فرصة لتهدئة الأعصاب
لا بد من أن يأخذ الزوجان استراحة بعيداً عن بعضهما، ليهدءا ويركزا على الأمور العالقة بينهما، ويراجعا أخطاءهما كل على حدى. وعندما يلتقي الزوجان ثانية يمكنهما مناقشة المشاكل بهدوء بعيداً عن أي توتر.

3- التعرف على الأخطاء
يمنح الوقت المستقطع، فرصة للزوجين للتعرف على أخطائهما والتركيز عليها، وهذا أمر مفيد لهما، فعوضاً من أن يركز كل منهما على أخطاء الآخر، يمكن لهما أن يراجعا أخطاءهما ويعمدا إلى تلافيها في المستقبل.
  
4- فرصة للشعور بالاستقلالية
قد يشعر أحد الطرفين بالضيق بسبب سيطرة الطرف الآخر عليه، وهذا يدفعه للابتعاد عن شريكه لفترة من الزمن، ليحظى بفرصة للشعور بالاستقلالية بعيداً عن أي ضغوط أو مشاكل.
  
5- الشوق للحياة الزوجية
قد يمل الزوجان من روتين الحياة الزوجية ومشاكلها، ويصبح من الضروري أن يأخذا استراحة منها لفترة قصيرة. وبعد أن يقضي الزوجان مدة من الزمن بعيداً عن بعضهما البعض، من الطبيعي أن يشعرا بالشوق لحياتهما السابقة سوية، وتعود العلاقة بينهما إلى أوجها ورونقها السابق.
T+ T T-