الأحد 22 أكتوبر 2017

سعودي أوجيه تغلق أبوابها رسمياً في نهاية يونيو

مكتب مغلق لسعودي أوجيه (أرشيف)
مكتب مغلق لسعودي أوجيه (أرشيف)
أكدت وزارة العمل السعودية في بيان على تويتر أنها تعمل على "نقل 600 موظف سعودي من شركة سعودي أوجيه، الى منشآت أخرى" وذلك بعد إعلان اقتراب الشركة من الإفلاس وإغلاق أبوابها نهائياً في نهاية يونيو (حزيران).

 وقالت الوزارة السعودية إنها ستتدخل أيضاً لنقل 600 موظفاً سعودياً بالتنسيق مع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" البشرية "هدف" لايجاد وظائف بديلة لهم.

وأعلن موظفون في شركة سعودي أوجيه، ومصادر مقربة الجمعة، أن الشركة المملوكة لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري "قررت تسريح موظفيها، وإغلاق أبوابها في نهاية يونيو (حزيران)".
 
وسيواجه آلالاف من موظفي الشركة، خاصة الأجانب منهم، وضعاً صعباً بسبب توقف رواتبهم على مدى أشهر.

وقال موظف في الشركة لوكالة فرانس برس "طُلب من الموظفين التقدّم بكتاب إنهاء خدمات، وأُعلموا منذ بعض الوقت بأنه عليهم ترك الشركة قبل نهاية يونيو (حزيران)".

من جهته أكد موظف سابق انه ينتظر الحصول على 39 ألف يورو، مجموع الرواتب التي لم تدفعها له سعودي أوجيه.

وقال لفرانس برس إن الشركة ستغلق في نهاية يونيو (حزيران).
 
وأضاف الموظف الذي اكتفى باسمه الأول روبير، "بعد أسبوعين لن يعود هناك سعودي أوجيه".

بدوره قال مصدر قريب من الملف لفرانس برس إن الموظفين "لديهم عقود عمل في جدة لكن ليس لديهم شيء آخر"، مؤكداً أن الشركة لم تعد تقوم بأي عمل تقريباً.
 
وسبق لسعودي أوجيه أن سرّحت آلاف الموظفين منذ انهارت أسعار النفط، وتوقفت المملكة عن تنفيذ العديد من مشاريع البناء الضخمة، وبينها مشاريع كانت الشركة التي أسسها رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، والد سعد الحريري، متعاقدة على تنفيذها، الأمر الذي أدى إلى تفاقم مشاكلها المالية.
T+ T T-