السبت 24 يونيو 2017

محاولات لتقليص مباريات كرة القدم إلى 60 دقيقة

جانب من الاجتماع (تويتر)
جانب من الاجتماع (تويتر)
رحب الكثير من اللاعبين والمدربين والجماهير بشكل حذر بمقترح تقليص زمن مباريات كرة القدم بواقع 30 دقيقة، ولكن مع زيادة الوقت الفعلي للعب.

وتقام المباريات حالياً على شوطين، حيث يمتد الشوط الواحد لـ45 دقيقة، ولكن الساعة لا تتوقف حتى لو خرجت الكرة من الملعب أو سقط لاعب للإصابة.

ويضيف الحكام وقت إضافي في النهاية، ولكن لا يضاهي أبداً الوقت الذي تم إهداره فعلاً خلال المباراة.

ويقترح مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب)، وهو مشرع كرة القدم والذي يعمل بشكل منفصل عن الاتحاد الدولي (فيفا)، أن تقام المباريات على شوطين ليمتد كل شوط لثلاثين دقيقة، ولكن مع توقف الساعة عندما يتوقف اللعب.

ورحب حارس مرمى آرسنال الإنجليزي بيتر تشيك بالفكرة، مشيراً إلى أن الوقت المهدر مشكلة كبيرة في اللعبة، قياساً إلى أن الساعة لا تتوقف.

وكتب تشيك عبر حسابه الشخصي على تويتر: "المباريات في الوقت الحالي بها 25 دقيقة وقت لعب فعلي في الشوط الواحد، وبالتالي فإنك بالتأكيد ستشاهد وقتاً أطول للعب".

المقترحات في الوقت الراهن محل دراسة وجزء من وثيقة استراتيجية أصدرها إيفاب وتسمى "استراتيجية اللعب النظيف".

وقال مهاجم إيطاليا السابق، جيان فرانكو زولا: "شخصيا يعجبني ذلك لأن هناك الكثير من الفرق التي تحاول الاستفادة، لأنها فائزة وتهدر الوقت، هناك بعض الرياضات مثل كرة القدم الأمريكية التي تتوقف فيها الساعة مع توقف اللعب، ولكن في الرياضات الأخرى لا يحدث ذلك".
T+ T T-