السبت 19 أغسطس 2017

العراق: داعش يعدم 30 مدنياً غالبيتهم نساء وأطفال في الحويجة

عملية إعدام سابقة لتنظيم داعش في الحويجة العراقية (أرشيف)
عملية إعدام سابقة لتنظيم داعش في الحويجة العراقية (أرشيف)
أعلن مسؤول عراقي اليوم الأحد، أن تنظيم داعش أعدم 30 مدنياً غالبيتهم نساء وأطفال من سكان القضاء جنوب غربي كركوك بتهمة ترك ما يسمى "أرض الخلافة"، وفق ما جاء في "السومرية" العراقية.

وقال أمير قبائل العبيد في العراق والمشرف على قوة تحرير قضاء الحويجة أنور العاصي، في حديث لـ "السومرية" إن "عصابات داعش الإرهابية أقدمت، اليوم، على إعدام 30 مدنياً غالبيتهم نساء وأطفال أثناء هروب العوائل من مناطق الحويجة جنوب غربي كركوك"، مبيناً أن "الإعدام تم رميا بالرصاص حيث كان المدنيين في طريقهم إلى ناحية العلم في محافظة صلاح الدين".

وأضاف العاصي، أن "عدد الذين أعدمهم التنظيم في مناطق جنوبي كركوك وغربيها وصل إلى قرابة ألف رجل وشاب منذ يونيو (حزيران) العام 2014"، مشيراً إلى "وجود نحو ثلاثة آلاف مغيب ومعتقل فضلاً عن تدمير المئات من المنازل والمباني الحكومية في هذه المناطق".

وتابع العاصي، أن "عدد الذين توفوا جراء مرورهم بطرق الموت عبر جبال حمرين غرب الحويجة أو شرقها باتجاه كركوك تجاوز 650 مدنياً أثناء محاولتهم الهرب منذ عام ونصف جراء وقوعهم بكمائن داعش والعبوات التي زرعها بالطرق والقرى والممرات أو تعرضهم لرشقات نارية لمنع هروبهم".

ودعا العاصي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي والعمليات المشتركة، إلى "تحرير الحويجة فوراً بالتنسيق مع اللجنة الامنية في محافظة كركوك وقيادة الحشد الشعبي والبشمركة"، لافتاً إلى أن "الحويجة هي المدينة الأولى بالعالم التي مضى على حصارها اكثر من عام ونصف وأهلها يموتون جوعا بشكل يومي".

ويذكر أن تنظيم داعش ما زال يسيطر على قضاء الحويجة وعدد من مناطق جنوبي كركوك، وتعتبر تلك المناطق معاقل التنظيم المهمة التي يتخذها قاعدة لمهاجمة محافظة صلاح الدين وأطراف كركوك.
T+ T T-