الأربعاء 23 أغسطس 2017

مصرف الإمارات المركزي يستضيف قمة مجلس الخدمات المالية الإسلامية

يستضيف مصرف الإمارات المركزي فعاليات قمة مجلس الخدمات المالية الإسلامية التي تقام خلال الفترة 22 - 24 أكتوبر (تشرين الأول) القادم في أبوظبي تحت عنوان "نحو تجديد زخم التمويل الإسلامي: ترسيخ المرونة والحفاظ على النمو".

وقال مجلس الخدمات المالية الإسلامية في بيان له بشأن الإعلان عن موضوع قمته للعام 2017، إن "الاقتصاد العالمي يمر بمرحلة تغير جوهري لنموذجه المعياري مفضية إلى موجة جديدة من انعدام اليقين الناشئة عن مشهد عالمي جيوسياسي متغير، وسياسة نقدية متغيرة تميل نحو التضييق في الولايات المتحدة وتعاف متباطئ في أسعار النفط وغموض عام في التوقعات الاقتصادية، وقد ساهمت هذه العوامل مقترنة بالسوابق الاقتصادية ذات الأثر اللاحق المتراكمة من السنوات السابقة في تباطؤ عام في الاقتصاد العالمي.

القطاع المصرفي

وأضاف مجلس الخدمات المالية الإسلامية أن "صناعة الخدمات المالية الإسلامية لم تكن في مأمن من هذه التطورات، حيث شهدت تباطؤا منذ عام 2015 في معدلات نموها القوي ثنائي الرقم الذي استمر لعدة سنوات في القطاع المصرفي، وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي يستمر فيه التطبيق التدريجي للمتطلبات الرقابية الجديدة لرأس المال والسيولة.

وأوضح مجلس الخدمات أنه "في ظل ما سبق أصبح من الضروري أن يجد أصحاب الاهتمام بصناعة الخدمات المالية الإسلامية دفعة جديدة لتجديد الزخم في مختلف قطاعات الصناعة، بما في ذلك المصيرفة الإسلامية وأسواق رأس المال الإسلامية والتكافل "التأمين الإسلامي" وفي الوقت نفسه، فإن الحاجة إلى الحفاظ على مرونة المؤسسات التي تقدم خدمات مالية إسلامية تكتسب أهمية جوهرية أيضاً، كما تلوح في الأفق فرص وتحديات جديدة ناشئة عن التطورات الأخيرة في مجال التكنولوجيا المالية.
T+ T T-