الخميس 24 أغسطس 2017

صحف إسرائيلية: تصاعد خطورة العمليات الإرهابية اليهودية

كشفت عدد من الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الإثنين عن دعم تل أبيب لبعض من فصائل المقاومة أو المعارضة السورية بالمال والسلاح، فيما ألقت بعض من الصحف الإسرائيلية الضوء اليوم عن تصاعد خطورة العمليات الإرهابية اليهودية، وهي المخاطر التي دفعت بزعماء المخابرات إلى التباحث مع رجال الدين والاتفاق على طريقة مثلى للتصدي لها.

ووفقاً لصحف إسرائيلية صادرة اليوم الإثنين، تسعى حكومة تل أبيب إلى نزع الهوية والمواطنة من أي فلسطيني يثبت دعمه للمقاومة الفلسطينية

دعم إسرائيلي للمعارضة السورية

ألقت صحيفة "هارتس" الضوء على تدخل إسرائيل سواء المباشر أو غير المباشر بالحرب المشتعلة في سوريا، وقالت الصحيفة إن إسرائيل "عمقت" من حجم تدخلها في الأزمة السورية وقامت بتقديم الدعم المالي اللازم للمعارضة الموجودة جنوبي سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى ما ذكرته مصادر غربية في هذا الأساس، موضحة أن الهدف الإسرائيلي من إرسال هذا الدعم هو إيجاد "منطقة عازلة"، وهي المنطقة التي ستكون بمثابة منطقة صديقة ولن تكون مركزاً للعمليات ضد إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى حديث المصادر الغربية وبالتفصيل عن هذا الدعم الذي تتلقاه قوى المعارضة السورية من إسرائيل، وهو الدعم الذي يركز على دفع الرواتب وشراء أدوات قتالية ومعدات طبية أيضاً، بجانب شراء المحروقات والطعام أيضاً.

ونوّهت الصحيفة إلى أن إسرائيل تقيم علاقات وبشكل دائم مع مجموعات مختلفة من المتمردين في سوريا، موضحة أن الجيش الإسرائيلي أقام وحدة عسكرية خاصة تشرف على المساعدات الإسرائيلية للمتمردين في سوريا.

يذكر أن صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية ألقت الضوء على تفاصيل التعاون الأمني بين عدد من الفصائل السورية المعارضة وإسرائيل أيضاً في عددها الصادر اليوم، وهو ما يزيد من حدة الجدال المرتبط بهذه القضية.

انتقام

وقالت صحيفة معاريف إن جهاز المخابرات العامة شاباك قام أخيراً بعقد لقاءات، غير معلنة، مع عدد من كبار الحاخامات ورجال الدين اليهود تخوفاً من مبادرة عدد من المستوطنين أو الشباب اليهودي المتشدد الثائر بالقيام بأعمال انتقامية ضد الفلسطينيين. وقالت مصادر مسؤولة للصحيفة أن الكشف عن طبيعة هذه اللقاءات وما دارت به يشير إلى تخوف جهات إسرائيلية من حصول عمليات انتقامية يهودية ضد الفلسطينيين، غير أن النقطة المحورية في طبيعة هذه اللقاءات هل تمت بناء على معلومات وصلت إلى الأجهزة الأمنية بشأن نية المتشددين اليهود الانتقام من الفلسطينيين؟ أم أنها تمت بطريقة تقليدية من دون وصول هذه المعلومات إلى إسرائيل.

سحب المواطنة

وفي عدد صحيفة "إسرائيل اليوم"، أشارت إلى أن هناك نية أكيدة لدى عدد من أعضاء الكنيست الإسرائيليين في التقدم بمشروع قانون خاص يفرض سحب الجنسية الإسرائيلية عن أي مواطن عربي يثبت تعاونه مع أي من عناصر المقاومة الفلسطينية.

وقالت الصحيفة إن وزير الداخلية آرييه درعي وهو رئيس حزب شاس الديني المتشدد، يقاتل سياسياً من أجل إقرار هذا القانون، الأمر الذي دفع بالصحيفة إلى توقع إقراره بالنهاية خاصة وأن بعض من الأجهزة الأمنية زعمت تورط عدد من العناصر من أبناء عرب فلسطين في أكثر من عملية عسكرية فلسطينية داخل إسرائيل، وهو ما يزيد من خطورة وحساسية هذه القضية.
T+ T T-