الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

إيطاليا: اعتقال عراقي خطط لهجمات إرهابية باسم داعش

عملية للشرطة الإيطالية في جنوب البلاد (أرشيف)
عملية للشرطة الإيطالية في جنوب البلاد (أرشيف)
اعتقلت الشرطة الإيطالية الإثنين طالب لجوء عراقي، للاشتباه في تخطيطه لشن هجوم في إيطاليا، ومحاولة تجنيد جهاديين في مركز استقبال اللاجئين، الذي كان يقيم فيه.

وهدد الشاب بذبح غير المسلمين، وأشاد بالتفجير الذي أودى بحياة 22 شخصاً الشهر الماضي في مانشستر البريطانية، حسب ما قالت الشرطة في بيان.

واعتقل في كروتونه، جنوب إيطاليا.

واتهم الشاب بمحاولة إقناع طالبي لجوء آخرين يعيشون في مركز الاستقبال في كروتونه بالانضمام لداعش، وشنّ هجمات.

وفي محادثة مع شقيقته سجلها المحققون، قال أنه لا يريد العودة إلى العراق"للجهاد" ويُفضل القيام بذلك في إيطاليا و:"يجب  نحر الكفار".

وقالت الشرطة في مؤتمر صحافي إن الشاب العراقي، كان يحتفظ على هاتفه المحمول، بصور لرجال شرطة، وأنه توجه إلى روما قبل أشهر عدة لتقييم المستوى الأمني في العاصمة.

ولم تشهد ايطاليا أي هجمات جهادية مثل عدد من المدن الأوروبية الأخرى.

إلا أن العديد ممن يقفون وراء مثل هذه الهجمات أمضوا وقتاً في مراكزها لاستقبال اللاجئين.

وقالت صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية إن المعتقل يدعى حسين عباس حمير، وأن المحققين كانوا يعملون في صمت ومنذ فترة طويلة على شخصيته بعد الربط بينه وبين القيادي الكردي المتطرف الملا كريكار، الذي اتهمته إيطاليا في 2016 بإدارة شبكة إرهابية عابرة للقارة الأوروبية لفائدة داعش، وأن الشاب العراقي، كان من بين عشرات ومئات المنتمين إلى هذه الشبكة، التي شملتها التحقيقات السرية.

T+ T T-