الإثنين 25 سبتمبر 2017

اكتشاف علاج محتمل للزهايمر والشلل الرعّاش

إنزيم AEP مسؤول عن مرض الزهايمر
إنزيم AEP مسؤول عن مرض الزهايمر
قال باحثون من جامعة إيموري بأتلانتا إنهم توصلوا إلى الإنزيم الذي يتحكّم في الأكسدة العصبية التي ترتبط بتطور مرضي الزهايمر والشلل الرعّاش (باركنسون)، وإن وقف نشاط هذا الإنزيم يمكن أن يحمي من الإصابة بكلا المرضين. وأوضح فريق البحث الذي يعمل تحت إشراف البروفيسور كيكيانغ يي أن تجاربهم على الحيوانات ربما تكون قد توصّلت إلى عقار يمنع نشاط هذا الإنزيم المسبب للمرضين.

نُشرت نتائج هذه الأبحاث في مجلة "نيتشر ستراكتشرال أند موليكولار بيولوجي"، وتوصلت نتائجها إلى العامل المشترك بين مرضي الزهايمر والشلل الرعّاش وهو بروتين يسمّى "الفا- سينوكلين" الذي يقوم بقتل خلايا الدماغ.

ويُعتقد أنه في حالة الزهايمر يقوم بروتين "الفا-سينوكلين" بتشكيل كتل محول المناطق الخارجية والوسطى من الدماغ، ويؤدي ذلك إلى إعاقة تغذية هذه المناطق ووفاتها من الجوع.

وأظهرت الأبحاث أنه في حالة مرض الشلل الرعّاش يعمل بروتين "الفا- سينوكلين" بنفس الطريقة فيؤدي إلى قطع الإشارات العصبية والمغذيات عن بعض مناطق الدماغ، فيتطوّر المرض.

ويعتقد البروفيسور يي وزملاؤه أن إنزيم "AEP" هو ما يحفّز بروتين "الفا-سينوكلين" على زيادة نشاطه وبالتالي زيادة أكسدة هذه المناطق العصبية في الدماغ.

وقد توصل الباحثون من خلال تجارب على الحيوانات إلى إمكانية كبح إنزيم AEP وعكس تأثيراته على أعصاب الدماغ، واستعادة نشاط الذاكرة الطبيعي، كما أنه يمكن استخدام نفس الطريقة للوقاية من كل من الزهايمر والشلل الرعّاش عند وجود علامات على خطر الإصابة بأحدهما.
T+ T T-