الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

شاب يتسلق أعلى جبل في بريطانيا بالكعب العالي

بن كونواي يتسلق الجبل مرتدياً الكعب العالي (ذا نيوز توكرز)
بن كونواي يتسلق الجبل مرتدياً الكعب العالي (ذا نيوز توكرز)
يعتبر تسلق الجبال من أصعب وأخطر الرياضات على الإطلاق، ويحتاج إلى استخدام معدات وتقنيات متطورة، مع ارتداء ملابس وأحذية مناسبة، ولكن شاباً بريطانياً تمكن من تسلق أعلى جبل في بلاده، مرتدياً حذاءً بكعب عالي.

لاشك أن تسلق جبل بارتفاع 1345 متراً فوق سطح البحر أمر صعب للغاية، لكن الأمور تصبح أكثر تعقيداً، إذا كنت ترتدي حذاء مزوداً بكعب يصل ارتفاعه إلى 5 إنشات، وخاصة إذا كان مرتديه شاب، لم يعتد على هذا النوع من الأحذية.

وقرر بن كونواي (19 عاماً،) وهو طالب فنون من لندن مؤخراً خوض هذا التحدي، وأثبت أن بإمكانه تسلق أعلى جبل في بريطانيا مرتدياً الكعب العالي، وذلك سعياً منه للحصول على منحة دراسية لمتابعة دراسته في فنون الاتصال بجامعة بريكستون، بحسب موقع ذا نيوز توكرز.



وطلب القائمون على المنحة من الطلاب فعل أمر عاطفي عن شيء يشعرون بالحماسة تجاهه، ولأن بن كان من هواء ارتداء الملابس النسائية، بالإضافة إلى حبه للتسلق والمغامرات، فقد أراد أن يدمج هوايتيه في مغامرة غير تقليدية.

وقال بن عن مغامرته المجنونة "كنت بحاجة إلى التفكير في شيء يصعب القيام به، واستفدت من حبي للتسلق وارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، للخروج بفكرة غريبة، واخترت الجبل الأعلى في بريطانيا، لأنني أردت أن أفعل الأمر بالطريقة الأمثل".

وبدأ بن تسلق الجبل عند الساعة 8 صباحاً يوم 27 يونيو، وانضم إليه صديقه كالوم ماكنزي، والذي تكفل بتصوير بضع دقائق من المغامرة، لتوثيق هذا المشروع الدراسي. واستغرقت عملية التسلق نحو 5 ساعات، ولم يعرف بعد فيما إذا كان بن قد حصل على المنحة التي يسعى إليها.
T+ T T-