الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

سوريا: اشتباكات وقصف بريف دمشق.. والنظام يتقدم في الرقة

قوات النظام السوري (أرشيف)
قوات النظام السوري (أرشيف)
نفذت طائرات حربية صباح اليوم الإثنين، عدة غارات على مناطق في بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ولم ترد أنباء عن إصابات، فيما تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وبين فصائل معارضة ومقاتلة من جهة أخرى، وأنباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الطائرات الحربية نفذت عدة غارات على مناطق في جرود فليطة بالقلمون الغربي، دون أنباء عن إصابات.

وقصفت قوات النظام ليلة أمس الأحد، في محافظة حلب عدة مناطق في محيط مسجد الرسول الأعظم في حي جمعية الزهراء غرب حلب، ولم ترد أنباء عن إصابات.

وتعرضت أماكن في قرية الفارس بريف حلب الجنوبي لقصف من قبل قوات النظام، في حين قصفت فصائل عملية "درع الفرات" مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في قريتي عين دقنة والبيلونية في الريف الشمالي لحلب، كذلك استهدفت قوات سوريا الديمقراطية بالرشاشات الثقيلة مواقع لفصائل "درع الفرات" في قرية الدغلباش بريف مدينة الباب، وكانت القوات التركية عمدت لليوم الثاني على التوالي لاستهداف مناطق في محيط وأطراف مدينة عفرين، الواقعة في الريف الشمالي الغربي لحلب، والتي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي.

وأكدت مصادر أهلية للمرصد السوري، أن القذائف سقطت في محيط المدينة، ما تسبب بأضرار مادية، واندلاع نيران في مناطق سقوط القذائف، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

الرقة
أما في محافظة الرقة، واصلت طائرات التحالف الدولي تنفيذ ضرباتها مستهدفة مناطق سيطرة تنظيم داعش ومواقعه في المدينة، ما تسبب في استشهاد 3 أشخاص بينهم مواطنتان اثنتان، إضافة لوقوع عدة جرحى، وأفاد المرصد أن الاشتباكات العنيفة لا تزال متواصلة بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة بالقوات الخاصة الأمريكية من جانب، وتنظيم داعش من جانب آخر.

وأضاف المرصد أن قوات عملية "غضب الفرات" تمكنت من التقدم والسيطرة على القسم الغربي من حي اليرموك، فيما تتواصل الاشتباكات بين الطرفين في محاولة من الفصائل تحقيق تقدم جديد وتوسيع نطاق سيطرتها.

وأكدت مصادر عدة أن مئات العوائل تمكنت خلال الـ48 ساعة الماضية من الفرار من مناطق سيطرة تنظيم داعش في الرقة، نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في أطراف ومحيط المدينة.

وقال المرصد السوري إن الاشتباكات العنيفة لا تزال متواصلة بريف الرقة الجنوبي، وداخل الحدود الإدارية لمحافظة حمص، بين تنظيم داعش من جانب، وقوات النظام مدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية وبغطاء من القصف المكثف من جانب آخر، مشيراً إلى أن قوات النظام تمكنت بغطاء من القصف المكثف من تحقيق تقدم جديد بالمنطقة وسيطرت على قرية زملة شرقية ومحطة ضخ زملة وحقل غاز الخلاء بريف الرقة الجنوبي موسعة نطاق سيطرتها نحو الشرق في ريف الرقة الجنوبي.

وأسفرت الاشتباكات المتواصلة عن وقوع قتلى وجرحى بصفوف عناصر التنظيم، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال.

وعلى صعيد آخر فجر تنظيم داعش عربة مفخخة استهدفت موقعاً لقوات سوريا الديمقراطية في منطقة العكيرشي التي سيطرت عليها هذه القوات قبل أيام، قضى وأصيب على إثرها 5 مقاتلين على الأقل من قوات سوريا الديمقراطية.
T+ T T-