الإثنين 24 يوليو 2017

تطبيق تليغرام يكافح المحتوى الإرهابي بعد حظر موقعه بإندونيسيا

تطبيق "تيليغرام"
تطبيق "تيليغرام"
يعمل القائمون على تطبيق "تليغرام" للرسائل الفورية، على اتخاذ خطوات لمنع المحتوى المتعلق بالإرهاب، بعد أن حظرت الحكومة الإندونيسية الوصول إلى موقعه الالكتروني.

وذكرت الشرطة الإندونيسية أن الارهابيين استخدموا تطبيق "تليغرام" للتخطيط لهجمات إرهابية، من بينها الهجوم الذي أسفر عن مقتل أربعة من المدنيين، في العاصمة جاكرتا، العام الماضي.

وكانت وزارة الإعلام منعت يوم الجمعة الماضي الوصول إلى الموقع الالكتروني الخاص بالتطبيق، وذلك على الرغم من أن استخدام التطبيق على الهاتف المحمول للدردشة، مازال ممكناً بالنسبة للمستخدمين في إندونيسيا.

وكان مؤسس التطبيق والرئيس التنفيذي للشركة القائمة عليه، بافيل دوروف، قال أمس الإحد إنه "مستاء" من القرار.

وقال دوروف في بيان له على تليغرام "لقد أوقفنا جميع القنوات العامة المتعلقة بالإرهاب والتي سبق وأن أبلغتنا بها الحكومة الإندونيسية".

كما قال إن شركته تقوم بتشكيل فريق متخصص على دراية بإندونيسيا، لإزالة المحتوى المتعلق بالارهاب بصورة أسرع.

من جانبه، قال الرئيس الإندونيسي، جوكو ويدودو، إن قرار حظر "تليغرام"، يأتي "لصالح أمن البلاد".

وقال "ليست واحدة ولا اثنتان فحسب، ولكن هناك الآلاف من (القنوات الخاصة بتليغرام) التي تشكل تهديداً للأمن".

وقال خبراء الإرهاب إن "تليغرام" هو منصة الرسائل المفضلة للعناصر المسلحة، وذلك بسبب ميزات خاصة به مثل التشفير من النهاية إلى النهاية، والدردشات السرية.

ويشار إلى أن إندونيسيا، وهي أكثر الدول ذات الاغلبية المسلمة في العالم، تعرضت منذ عام 2000 للعديد من الهجمات الدامية التي قام بها إسلاميون.
T+ T T-