الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

الخارجية الفلسطينية: لا اشتراطات لدينا للعودة للمفاوضات سوى حل الدولتين

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي (أرشيف)
وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي (أرشيف)
قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن قيادة السلطة الفلسطينية أكدت للإدارة الأمريكية عدم وجود أي اشتراطات مسبقة لديها للعودة للمفاوضات مع الجانب الإسرائيلي.

وأضاف المالكي لوكالة أنباء "شينخوا" في تصريح نشرته اليوم الإثنين، "أن الموقف الفلسطيني يؤكد أن الطريق الأساسي والوحيد للوصول إلى اتفاق سلام هو عبر المفاوضات السياسية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وتوقفت آخر مفاوضات للتسوية بين السلطة والاحتلال الإسرائيلي نهاية مارس (آذار) عام 2014، بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية دون تحقيق أي تقدم.

واشترطت السلطة للعودة للمفاوضات بوقف الاستيطان والاعتراف الإسرائيلي بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967، وبرنامج محدد لإنهاء الاحتلال.

وأكد المالكي على أن المفاوضات السياسية هي الطريق الرئيسي لتحقيق السلام "ونحن جاهزون للانخراط فيها في الوقت الذي تعلن فيه إسرائيل أنها ملتزمة بحل الدولتين كحل رئيسي ووحيد للعملية السياسية".

وأشار إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلنت منذ اليوم الأول لاستلامها مهامها أنها جاهزة لكي تساهم في تقريب وجهات النظر وفي تهيئة الأجواء لعودة المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وأوضح "نحن نتعاون مع الإدارة الأمريكية ضمن الامكانات المتاحة وكان هناك لقاءات بين الرئيسين ترامب ومحمود عباس، وأيضاً وفود أمريكية تحضر إلى فلسطين ووفود فلسطينية تذهب إلى واشنطن".

وأشار إلى أن اللقاءات المذكورة استهدفت "أن تتشكل لدى الإدارة الأمريكية الحالية رؤية واضحة وشاملة حول كيفية التحرك وما هي الخطة الأمريكية لطبيعة هذا التحرك من أجل استئناف مفاوضات التسوية".

وذكر "أن القيادة الفلسطينية أكدت للإدارة الأمريكية عدم وجود أي اشتراطات مسبقة لديها للعودة للمفاوضات باستثناء أن تعلن الحكومة الإسرائيلية أنها ملتزمة بحل الدولتين كحل أساسي لأية مفاوضات ثنائية".

واستطرد "نحن نعتقد بأن العودة للمفاوضات ممكنة ومتاحة في اللحظة التي تبدي فيها إسرائيل التزامها بحل الدولتين ويكون لدى الإدارة الأمريكية رؤية أكثر وضوحاً حول كيفية تفعيل هذه المفاوضات".
T+ T T-