الثلاثاء 25 يوليو 2017

الأمم المتحدة تعلن تقديم الصين 5 ملايين دولار إلى اليمن

مساعدات برنامج الغذاء العالمي في اليمن ( ارشيف )
مساعدات برنامج الغذاء العالمي في اليمن ( ارشيف )
أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، مساهمة الحكومة الصينية بـ5ملايين دولار لتوفير مساعدات غذائية ضرورية لأكثر من 930 ألف شخص لمدة شهر ممن يعانون الجوع في اليمن.

وأضاف البرنامج، في بيان: "مع مواجهة اليمن واحدة من أسوأ أزمات الجوع في العالم، لم يتم تمويل جهود برنامج الأغذية العالمي في الوقت الحالي لتجنب حدوث مجاعة في البلاد إلا بنسبة 30 % فقط حتى نهاية عام 2017".

وأوضح البيان أن هناك أكثر من 17 مليون شخص في اليمن، أو ثلثي عدد السكان، لا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم التالية.

ويتضمن هذا نحو 6.8 مليون شخص يعتمدون كلياً على المساعدات الخارجية لتغطية احتياجاتهم الغذائية الأساسية.

وأشار البيان إلى أن البرنامج يحتاج إلى تمويل عاجل لتفادي غرق المزيد من الأشخاص في مستنقع الجوع، وخاصة خلال الوقت الذي يشكل فيه انتشار مرض الكوليرا عبئاً إضافياً على الاستجابة الإنسانية.

ونقل البيان عن تيان كي، سفير الصين لدى اليمن قوله: "تتعاطف الصين بشدة مع أخواتنا وإخواننا الذين يعانون أزمة إنسانية في اليمن، وتؤكد المعونة الإنسانية الصينية على عمق العلاقات الوثيقة بين اليمن والصين"، مؤكداً في الوقت ذاته دعمهم لحل سياسي للأزمة التي تشهدها اليمن.

وعلى مدار الثلاثة أشهر الماضية، ذكر البرنامج أنه وفر المساعدات الغذائية إلى حوالي أربعة ملايين شخص كل شهر في اليمن، وفي شهر يونيو (حزيران) الماضي، قدم البرنامج المساعدات الغذائية إلى نحو 5.4مليون شخص، "إلا أنه بسبب نقص التمويل، حصل 3.3 مليون شخص منهم في الشهر الماضي على حصص غذائية أصغر من المعتاد، تكفي لتغطية 60 % فقط من احتياجاتهم الشهرية".

يأتي هذا في الوقت الذي يعاني فيه معظم السكان في اليمن من نقص كبير في جانب الغذاء، نتيجة استمرار المعارك بين القوات الحكومية مسنودين بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين والقوات الموالية لهم من جهة ثانية، منذ أكثر من عامين.
T+ T T-