الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

سوريا: الجبهة الجنوبية تهدد بالرد على خروقات النظام ومليشياته لـ"هدنة عمان"

الناطق باسم الجبهة السورية الجنوبية الرائد عصام الريس (أرشيف)
الناطق باسم الجبهة السورية الجنوبية الرائد عصام الريس (أرشيف)
هدد الناطق باسم الجبهة السورية الجنوبية الرائد عصام الريس، أنها لن تصمت على خروقات قوات النظام السوري والمليشيات الشيعية التابعة له للهدنة في الجنوب الغربي السوري.

وقال الريس لـ24: "إن الجبهة تحتفظ بحق الرد على الخروقات التي شهدتها الهدنة (اتفاق عمان) طيلة الأيام الماضية".

وباستثناء الأحد الماضي وأمس شهدت الهدنة عدة خروقات تمثلت بقصف مدفعي بالهاون لبعض مناطق المعارضة دون أن تتسبب بوقوع قتلى أو إصابات، بحسب الريس.

ودخل اتفاق أردني  أمريكي روسي لوقف إطلاق النار جنوب غربي سورية(اتفاق عمان) حيز التنفيذ الأحد قبل الماضي، وشمل ثلاث محافظات، هي: السويداء ودرعا والقنيطرة، فضلاً عن الأراضي المحتلة في الجولان السوري، وفلسطين، والتي تضم أطرافاً متصارعة هي: قوات النظام السوري مدعومة بمليشيات إيرانية ومقاتلين من حزب الله اللبناني، وفصائل المعارضة المسلحة المنضوية ضمن تسمية "الجبهة الجنوبية".

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية محمد المومني أعلن، الجمعة قبل الماضي، عن التوصل إلى الاتفاق بين عمان وواشنطن وموسكو.

وفي الأثناء استمرت الاشتباكات العنيفة في مناطق بالبادية السورية لا تبعد عن الحدود الأردنية أكثر من 30كلم .

وقالت مصادر سورية: "هذه الاشتباكات التي تجددت قبل 10 أيام في البادية أصبحت تتركز في منطقة محروثة وأم الرمم ومنطقة سد الزلف".

ومن جانبه، أكد عضو المكتب الإعلامي لقوات الشهيد أحمد العبدو السيد سعيد سيف لـ24 أن الاشتباكات ما زالت عنيفة، بيد أن قوات المعارضة توقف تقدم هذة المليشيات منذ اليوم الثاني لاندلاع الاشتباكات.

وأشار إلى تعرض "مواقع لفصائل الثوار في منطقة الروضة بالقرب من ريف السويداء الشرقي في البادية، لقصف مدفعي صاروخي عنيف من قبل قوات النظام المتمركزة في تل الكرين".

فيما أكد مدير المكتب الاعلامي ل"جيش أسود الشرقية" سعد الحاج لـ24، أن الثوار يوقعون قتلى واصابات بين صفوف المليشيات الشيعية، مشيراً إلى دك الثوار لـ"مواقع عصابات الأسد والمليشيات الإيرانية المواليه لها في منطقتي محروثة وأم رمم بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ".
T+ T T-