السبت 21 أكتوبر 2017

ألعاب مرحة للأطفال والكبار خلال إجازة الصيف

الألعاب فرصة لتقارب الآباء والأبناء
الألعاب فرصة لتقارب الآباء والأبناء
الألعاب خلال الإجازة الصيفية برنامج شديد الأهمية، فهي فرصة ليتقارب الأهل مع الأبناء عن طريق تمضية وقت ممتع ومرح. كذلك عليك الاستعداد بأكثر من لعبة، فإذا ملّ الأولاد من إحدى الألعاب تنتقل إلى الأخرى. إليك بعض الألعاب التي تناسب الأطفال في عمر 6 إلى 12 سنة:

سلة الفواكه: تتشابه هذه اللعبة مع لعبة "الكراسي الموسيقية" المعروفة، وتتطلب عدداً من المقاعد أقل بواحد من عدد اللاعبين، وكلما زاد عدد المشاركين كلما كانت اللعبة أكثر متعة.

يتم تسمية كل اثنين من اللاعبين باسم فاكهة، مثل المانجو، أو الكيوي، أو البرتقال، أو التفاح. يجلس جميع اللاعبين باستثناء واحد، ويكون عليه أن ينادي اسم فاكهة معينة فينهض اللاعبان ليبحث معهما عن مقعد، وفي النهاية يظل لاعباً واحداً واقفاً. يمكن لهذا اللاعب ان يقول "فواكه" وفي هذه الحالة ينهض جميع اللاعبين ليبحث كل منهم عن مقعد آخر غير الذي كان جالساً عليه.

الجوارب. تتطلب هذه اللعبة ما بين 10 إلى 20 زوجاً من الجوارب المكوّرة داخل بعضها. يتم تقسيم الغرفة إلى نصفين، ويتم وضع الجوارب في المنتصف على الحدود بين النصفين. ويتم تقسيم اللاعبين إلى فريقين.

عندما تبدأ اللعبة يكون على كل فريق أن يضع أكبر عدد من الجوارب في نصف الغرفة الخاص بالفريق المقابل خلال 60 ثانية هي زمن الجولة. اضبط المؤقت، وتذكّر أهم شرطين للعبة، الأول: أن كل فريق عليه أن يظل في نصف الغرفة الخاص به، لأن الدخول في ملعب الفريق الآخر يعني خسارة الجولة، والثاني أنه لا يحق للاعب أن يمسك بنفس الجورب أكثر من 10 ثوانٍ.

سردين. هذه اللعبة هي مقلوب لعبة الغمّاية، فبدلاً من أن يختبئ جميع اللاعبين ويبحث عنهم لاعب واحد، يكون على لاعب واحد فقط أن يختبئ في البداية، ويبحث عنه الجميع، وكلما عثر عليه لاعب يكون عليهما أن يختبئا معاً من الآخرين، وهكذا حتى يظل واحد فقط لم يستطع الاختباء. تناسب هذه اللعبة شاليهات المصايف، والأماكن المفتوحة والتي تتوفر فيها مخابئ.
T+ T T-