الأربعاء 23 مايو 2018

839 ألف نازح ما زالوا عالقين خارج الموصل

نازحون عراقيون من الموصل (أرشيف)
نازحون عراقيون من الموصل (أرشيف)
أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، أن "أكثر من 800 ألف مواطن من سكان الموصل، ما زالوا نازحين في أعقاب القتال العنيف الذي حصل لاستعادة مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش، فيما تواصل قوات الأمن العراقية اعتقال من يشتبه بانتمائهم إلى التنظيم داخل الموصل، بعد ثلاثة أسابيع على انتهاء المعارك".

وقال الناطق باسم المنظمة جويل ميلمان، في مؤتمر صحافي في جنيف، أمس السبت، إنه "وفقاً للتقارير وما شاهده موظفو المنظمة الدولية الذين يعملون في المنطقة، فإن هناك أشخاصاً ما زالوا مدفونين تحت الأنقاض وبين الركام في مدينة صاخبة تضم أكثر من 1.4 مليون نسمة، ويعود تاريخها إلى 401 سنة قبل الميلاد على الأقل"، وفقاً لصحيفة الحياة اللندنية، اليوم الأحد.

وأضاف أن "839 ألفاً و118 عراقياً ما زالوا نازحين في أعقاب القتال العنيف الذي حصل لاستعادة مدينة الموصل، وأن المنظمة تعمل بكل جهد لتقديم المساعدة لإنقاذ حياة ضحايا الحرب والمرض". وتابع أنه "منذ بداية عمليات الموصل في تشرين الأول(أكتوبر) 2016، عاد من النازحين في العراق حتى الآن حوالى 234 ألفاً و594 شخصاً، 80% منهم عادوا إلى مناطقهم الأصلية في شرق الموصل".

وأكد ميلمان أن "ثلاثة من الناجين تحدثوا الى موظفي المنظمة الدولية هذا الأسبوع وعكست شهاداتهم طبيعة المجازر التي عاشوها وفقدان أسر بكاملها". مشيراً إلى أن "إدارة التنمية الدولية بالمملكة المتحدة تدعم المستشفى الميداني للمنظمة الدولية للهجرة، والتي أجرى الجراحون بها منذ افتتاحها في نيسان(أبريل) 2017، ما يصل إلى 476 عملية لحالات الصدمة و22 حالة طوارئ غير ناجمة عن الصدمات النفسية، كما عالج المستشفى أكثر من 6200 حالة متابعة للمرضى الخارجيين".
T+ T T-