الجمعة 22 سبتمبر 2017

تعرف على عائشة الأنصاري أول إماراتية وأول متنافسة عربية تفوز في مسابقة المهارات العالمية

عرفت مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017، عبر موقعها، بعائشة الأنصاري هي أول شابة إماراتية وأول متنافسة عربية تتبوأ مركزاً فائزاً في مسابقة المهارات العالمية، حيث نالت الميدالية الفضية عن فئة الرعاية الصحية، إلى جانب زميلتها عبلة الحفيتي، في الدورة التي أقيمت في شيزوكا في اليابان في سنة 2007.

واختيرت الأنصاري للمشاركة في المسابقة ضمن فريق الدولة، وكان قد وقع الاختيار علها فور تخرجها من معهد التمريض بناءً على منجزاتنا الأكاديمية في مجال التمريض، وتأهلت للمشاركة عن فئة الرعاية الصحية.

وتقول الأنصاري: "ركّزت بصورة أساسية على الرعاية التمريضية المجتمعية لما تحمله من أهمية جوهرية في الوقاية من المرض وترسيخ السلامة العامة، وكان علينا خلال الاختبارات أن نظهر مهاراتنا في مجال التمريض في إطار قريب من الواقع، حيث قام ممثلون بأدوار المرضىو استمرّت المنافسات على مدى أربعة أيام، وكان علينا أن نتعامل مع سيناريوهات مختلفة وأن نبيّن عن مهاراتنا في ثلاث محطات تمريض، ضمن مهلة زمنية محددة.

وتصف الأنصاري لحظات الفوز: "كانت المشاركة في المسابقة أقصى أحلامي آنذاك، لذا كنتُ مذهولة تماماً عندما تم الإعلان عن فوزنا بالميدالية الفضية. كنتُ كالمصدومة، ولو أنها أجمل وأسعد صدمة أتلقاها في حياتي! كنا غاية في الفخر فقد حققنا النجاح ورفعنا اسم دولتنا، علماً أن ذلك كان أول فوز تحققه دولة عربية في المسابقات".

وما بعد الفوز بمسابقة المهارات العالمية، تابعت تحصيلها العلمي، وتخرجت في جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم حيث حازت على شهادة بكالوريوس في علوم التمريض، وتقول: "أسعى في الوقت الحالي للانتقال إلى حقل التمريض المجتمعي".

وتضيف" ذلك الإنجاز شجّعني على اكتساب المزيد من المعرفة وفتح عينيّ على أهمية التمريض المجتمعي على صعيد الوقاية من المرض وترسيخ السلامة الصحية في كل مجتمع. كان ذلك مصدر إلهام لي لكي أتابع مسيرتي العملية، وأجدني اليوم أدنو أكثر فأكثر من تحقيق طموحي في العمل في مجال التمريض المجتمعي".

وتوجه الأنصاري رسالة للشباب الإماراتي قائلة: "إنها فرصة لا تتكرر، فلا تألوا جهداً لكي تحققوا النجاح ولتكونوا مدعاة فخر لدولتكم وعائلاتكم ولأنفسكم. اغتنموا الفرصة لكي تتعلموا من الغير وسددوا أنظاركم نحو أعلى المراتب".
T+ T T-