الأربعاء 23 أغسطس 2017

الدولار يهبط وسط شكوك بشأن رفع الفائدة الأمريكية

(أرشيف)
(أرشيف)
انخفض الدولار اليوم الثلاثاء لليوم الثاني، لكنه ظل متمسكاً بمعظم المكاسب التي حققها يوم الجمعة بعد بيانات قوية للوظائف الأمريكية، على الرغم من أن المستثمرين ما زالوا غير مقتنعين بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي الأمريكي سيرفع أسعار الفائدة مجدداً هذا العام.

وانخفضت العملة الأمريكية إلى أدنى مستوى في 15 شهراً مقابل مؤشرها العام الأسبوع الماضي، بعد أن عززت بيانات ضعيفة الرأي القائل بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي لن يقدم على تحريك سعر الفائدة حتى العام المقبل بعد أن رفعها مرتين هذا العام.

لكن البيانات القوية لسوق العمل التي نشرت يوم الجمعة شكلت تحدياً لوجهة النظر تلك ودعمت الدولار ليحقق أفضل أداء يومي منذ بداية العام، وأعادت إلى الواجهة التوقعات بشأن موعد الذي سيشدد فيه البنك المركزي الأمريكي سياسته النقدية مجدداً.

وانخفض مؤشر الدولار 0.1% إلى 93.353، ليتماسك فوق أدنى مستوى في 15 شهراً البالغ 92.548 لكنه يظل دون المستوى المرتفع الذي سجله يوم الجمعة عند 93.774، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون توقيت الخطوات المقبلة التي سيتخذها البنك المركزي الأمريكي بشأن تشديد السياسة النقدية.

وارتفع اليورو 0.1% إلى 1.1806 دولار مبتعداً بنحو سنت عن أعلى مستوى في عامين ونصف العام والذي بلغه الأسبوع الماضي، ليتجاهل إلى حد كبير بيانات نشرت أمس الاثنين تظهر انخفاضاً غير متوقع في الإنتاج الصناعي الألماني في يونيو (حزيران).
T+ T T-