الأربعاء 23 أغسطس 2017

مصدر لـ24: عقوبات عربية وقارية في انتظار الفيصلي الأردني

اعتداء لاعبي وإداري الفيصلي على الحكم نور الدين (أرشيف)
اعتداء لاعبي وإداري الفيصلي على الحكم نور الدين (أرشيف)
يواجه الفيصلي الأردني عقوبات عربية وقارية، بعد طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تسجيلات لأعمال الشغب التي ارتكبها لاعبو وإداريو وجماهير النادي "الأزرق" في نهائي البطولة العربية للأندية، التي أسدل الستار عليها الأحد الماضي، بتتويج الترجي التونسي باللقب.

وبدأت أعمال الشغب عندما اعتدى إداري الفيصلي وبعض اللاعبين على حكم المباراة، المصري إبراهيم نور الدين، بحجة احتسابه هدفاً مشكوكاً في صحته لمصلحة الترجي، لتبدأ الجماهير تكسير مقاعد إستاد الإسكندرية.

ووفق مصدر أردني لـ24، فإن "فيفا طلب تسجيلات لأحداث الشغب لينظر في القضية قبل أن يتخذ إجراءاته، والاتحاد الآسيوي بدوره يتابع الأمور لاتخاذ القرار المناسب في حق الفيصلي، حيث طلب من الاتحاد العربي وقائع ما جرى في نهائي البطولة العربية، ومن المتوقع أن تفرض عقوبات مغلظة على النادي، أقلها حرمانه من البطولات العربية لسنتين، إضافة إلى غرامات مالية كبيرة".

وأضاف: "العقوبات ستطال عدداً من لاعبي الفيصلي الذين اعتدوا على الحكم المصري، بإيقافهم وفرض غرامات عليهم تصل إلى 20 ألف دولار أمريكي، إضافة إلى أن النادي لن يحصل على مكافأة احتلاله مركز الوصافة في البطولة العربية".

واختتم قائلاً: "الاتحاد المصري لا ينوي التراجع وسيكمل في شكواه حتى النهاية".
T+ T T-