الأربعاء 16 أغسطس 2017

آلاف التغريدات تنعى عبد الحسين عبد الرضا: أضحكنا وأبكانا

عبّر محبو الفنان الكويتي الراحل، عبد الحسين عبد الرضا، عن حزنهم الشديد بوفاته، فاكتظ تويتر منذ ساعات الصباح الأولى ليوم السبت بآلاف التغريدات وراء عشرات الهاشتاقات لنعي الفنان الخليجي العريق الذي تربع على عرش الكوميديا لخمسة عقود، مستذكرين أبرز محطاته الفنية وتأثيره في مسيرة الفن الكويتي بشكل خاص والخليجي العربي بشكل عام.

ومن أبرز الهاشتاقات التي دشنها معجبوه على تويتر: #وفاة_الفنان_عبدالحسين_عبدالرضا، #وداعاً_عبدالحسين_عبدالرضا، حيث تداولوا من خلالها العديد من الفيديوهات لآخر لحظات من حياته في أحد مستشفيات لندن قبل وفاته بوقت متأخر من مساء أمس الجمعة، عن عمر يناهز 78 عاماً.

وأكد مغردون أنه بخسارته فُقد علم ومنارة فنية قلما تتكرر، مؤكدين أن أعماله ومدرسته الفنية باقية ستبقى خالدة في أذهان جميع محبيه.

وكان لافتاً بين المغردين الروح الكوميدية بتعليقاتهم والفيديوهات التي نشروها، حيث تداولوا آخر مقطع مصور له أثناء تواجده في لندن الشهر الماضي، ويظهر فيه الفنان الراحل وهو يمازح أحد الركاب في مترو لندن. وحصد الفيديو نحو 200 ألف مشاهدة خلال ساعات من نشره بعد إعلان وفاته.
وكان بشار، نجل الفنان الراحل، صرّح قبل يومين إلى وسائل الإعلام، قائلاً إن والده أُصيب بجلطة ودخل في غيبوبة، وهو تحت التنفس الصناعي بالعناية الفائقة. وطلب من الجمهور الدعاء له.

أزمات صحية
وكان الفنان عبدالحسين عبد الرضا تعرض لعدة أزمات صحية بدأت منذ 2003 أثناء تصويره لمسلسل الحيالة، حيث تبيّن إصابته بانسداد في الشرايين، وسافر بعدها إلى لندن لإجراء جراحة عاجلة وعاد بعد شفائه لإكمال تصوير المسلسل.

وبعد الانتهاء من مسلسل العافور، أجرى عمليتي قسطرة للقلب في لندن عام 2015، وفي 9 أغسطس (آب) الجاري تم نقله إلى المستشفى حيث قد تعرض لوعكة صحية شديدة في لندن، وقد دخل العناية المركزة.
T+ T T-