الخميس 23 نوفمبر 2017

وصول حافلات لنقل مسلحي أهل الشام واللاجئين إلى ريف دمشق الشرقي

حافلات لنقل مسلحي أهل الشام واللاجئين (أرشيف)
حافلات لنقل مسلحي أهل الشام واللاجئين (أرشيف)
وصلت عشرات الحافلات إلى بلدة فليطة في منطقة القلمون بريف دمشق الغربي لإجلاء المسلحين والمدنيين الراغبين بمغادرة مخيمات عرسال بعد تعثر خروجهم اليوم السبت، إلى منطقة الرحيبة في ريف دمشق الشرقي التي تسيطر عليها فصائل المعارضة.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية السورية، إن "35 حافلة وصلت إلى بلدة فليطة في منطقة القلمون الغربي لتتوجه إلى شرق عرسال لإخراج مسلحي سرايا أهل الشام وعدد من اللاجئين السوريين من مخيمات وادي حميد في منطقة عرسال".

وأكدت المصادر أن "تعثر خروج المسلحين والنازحين الذين كانوا من المقرر أن يخرجوا اليوم السبت بسبب حملهم سلاح متوسط بعد أن كان الاتفاق يقضي بخروج مسلحي أهل الشام بسلاحهم الفردي الخفيف".

وكان قائد عسكري في سرايا أهل الشام التابع للجيش السوري الحر، قال يوم الجمعة إن "350 مسلحاً من مقاتلي سرايا أهل الشام مع أسلحتهم الفردية إضافة الى 3124 شخصاً مدنياً سيغادرون صباح غداً السبت مخيمات عرسال اللبنانية إلى مدينة الرحيبة في القلمون".

وأكد القائد العسكري أن "صعوبات كثيرة تواجه انتقال المدنيين الى منطقة الرحيبة بعد خشيتهم من تعرضهم لانتقام على يد ميليشيا حزب الله اللبناني التي سيطرت على المنطقة حيث تم تأمين 17 حافلة فقط وسوف يعتمدون على السيارات الخاصة لنقل أمتعتهم البسيطة".

وكانت مخيمات عرسال اللبنانية التي تأوي عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين قد تعرضت قبل أكثر من شهر لعمليات دهم واعتقال وقتل بحق اللاجئين السوريين نفذها الجيش اللبناني مع استمرار التضييق على اللاجئين لإجبارهم على الخروج باتجاه الأراضي السورية وقبول المصالحات.

وخرج أكثر من 5 آلاف شخص إلى محافظة إدلب الجمعة الماضية.
T+ T T-