الثلاثاء 24 أكتوبر 2017

الإفتاء المصرية: الهجوم على المصلين بمسجد في أفغانستان ترفضه كافة الأديان

الإفتاء المصرية (أرشيف)
الإفتاء المصرية (أرشيف)
استنكر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، اليوم السبت، الهجوم الإرهابي بأحد مساجد شمال شرق أفغانستان، وفتح النيران على المصلين، والذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 40 آخرين بجروح.

وقال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، في بيان له: "الشريعة الإسلامية ترفض رفضاً قاطعاً استهداف المدنيين الآمنين الأبرياء، فما بالنا باستهداف المساجد ودور العبادة التي يذكر فيها الله تعالى مصداقاً لقول المولى عز وجل (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) 114 سورة البقرة".

وأوضح المرصد، أن محاولات الزج بالمساجد ودور العبادة في الصراعات الطائفية، والمذهبية، جريمة بشعة ترفضها الشريعة الإسلامية السمحة، وكافة الأديان والشرائع السماوية، مطالباً، بضرورة إبعاد المساجد ودور العبادة عن أية صراعات أو خلافات مذهبية أو طائفية أو سياسية.

وأكد المرصد الفتاوى التكفيرية، أن جميع القوانين والأعراف الدولية، والتقاليد الإنسانية، تدعو إلى حماية دور العبادة وتجرم الاعتداء عليها، داعياً، إلى معاقبة المسؤولين عن هذه الهجمات التي تطال المساجد ودور العبادة.

وكانت السلطات الأفغانية، قد أعلنت عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 40 آخرين في هجوم إرهابي نفذه شخص ينتمي لميليشيا محلية، تتبع زعيم مسلح يدعى بشير خان، قام فيها بإطلاق النيران على المصلين داخل أحد مساجد ولاية تخار بشمال شرق البلاد.
T+ T T-