الأربعاء 16 أغسطس 2017

مسؤول: علاقة الأمم المتحدة بنيجيريا لم تتضرر بعد مداهمة الجيش لأحد مقراتها

نائب منسق شؤون الإغاثة بالأمم المتحدة في نيجيريا بيتر لوندبرغ (أرشيف)
نائب منسق شؤون الإغاثة بالأمم المتحدة في نيجيريا بيتر لوندبرغ (أرشيف)
قال مسؤول في الأمم المتحدة اليوم السبت، إن علاقاتها مع نيجيريا لم تتضرر رغم أن الجيش النيجيري داهم مجمعاً تابعاً لها في شمال شرق البلاد المضطرب.

وقال نائب منسق شؤون الإغاثة بالأمم المتحدة في نيجيريا بيتر لوندبرغ في إفادة صحفية في مدينة مايدوجوري بشمال شرق البلاد: "أنا سعيد للغاية أن أعلن أن علاقة التعاون والثقة بيننا لم تتضرر".

وهددت المداهمة التي نفذت أمس الجمعة بتقويض العلاقة المتوترة بالفعل بين الجيش النيجيري والأمم المتحدة وغيرها من منظمات الإغاثة.

وقال الجيش النيجيري إنه كان يبحث عن عناصر من بوكو حرام في مايدوجوري، وهي مركز القتال ضد المتشددين، داخل منطقة في المدينة كان يوجد بها المجمع، ولا يزال الجيش والأمم المتحدة على خلاف بشأن هذا المجمع وما إذا كان مسجلاً على أنه تابع للأمم المتحدة.

وربما يهدد تدهور العلاقات بين الأمم المتحدة ونيجيريا جهود توصيل المساعدات إلى نحو 7 ملايين شخص متضرر من الصراع المستمر منذ 8 أعوام مع بوكو حرام.

وقال لوندبرغ: "نحن هنا لدعم حكومة نيجيريا، منظمات الأمم المتحدة وأكثر من 60 منظمة غير حكومية"، وقال أحد قادة العمليات ضد بوكو حرام إبراهيم أتاهيرو إن "الجيش لا يسعى لاعتراض سبيل أنشطة الأمم المتحدة".

وأضاف: "سنواصل التعاون مع منظمات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة لتحقيق أهداف الحملة ضد التمرد". 
T+ T T-