الأحد 17 ديسمبر 2017

مانشستر سيتي يوجه رسالة نارية لأندية الـ"بريميير ليغ"

لاعبو مانشستر سيتي بعد الفوز على برايتون (غيتي)
لاعبو مانشستر سيتي بعد الفوز على برايتون (غيتي)
إذا كان المال سيحسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم فإن مانشستر سيتي سيكون البطل في نهاية الموسم، بعدما أنفق أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني (260.22 مليون دولار) على تدعيم صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، خاصة مع القوة التي ظهر بها في افتتاح مبارياته أمس السبت، وفوزه 2-0 على برايتون.

ورغم أن برايتون آند هوف ألبيون حطم رقمه القياسي في أغلى صفقة للنادي 3 مرات هذا الصيف، إلا أن إجمالي ما أنفقه الوافد الجديد يساوي عُشر تقريباً ما دفعه سيتي، ليظهر ذلك بوضوح الفجوة بينهما.

وأشرك مدرب السيتي، الإسباني بيب غوارديولا، 3 لاعبين من الوجوه الجديدة لأول مرة في التشكيلة الأساسية، بينما جلس على مقاعد البدلاء لاعبين ثمنهم 206 ملايين جنيه إسترليني.

وبعد شوط أول محبط حدث التغيير في الشوط الثاني بعد دقائق من مشاركة السريع ليروي ساني في الدقيقة 68.

وكان صاحب الهدف من اللاعبين القدامى البارزين وهو سيرجيو أغويرو، بعدما حصل على تمريرة من ديفيد سيلفا.

وقبل المباراة تحدث غوارديولا بغموض عن عدم إشراك أغويرو وجيسوس بشكل دائم معاً في الهجوم، لكنه دفع بهذا الثنائي وهو ما أتى بثماره.

وربما يتأثر مصير سيتي وغوارديولا كثيراً هذا الموسم بتوقيت وكيفية توظيف هذا الثنائي داخل الملعب.

وبعدما شعر غوارديولا، كما هو متوقع، بالرضا بكل المواهب المتاحة تحت قيادته، فإنه وعد بأن الفريق "سيتطور في طريقة الهجوم" هذا الموسم.

وسيبني غوارديولا جزءاً كبيراً من خطته على الظهيرين ونجح كايل ووكر، المنضم من توتنهام هوتسبير ويلعب في الجانب الأيمن، في توفير عنصر السرعة الذي افتقده الفريق بشدة الموسم الماضي.

وكان دانيلو، الذي شارك ناحية اليسار، أقل تأثيراً، لكن من المتوقع أن يصبح بديلا عندما يتعافى بنيامين ميندي من الإصابة.

وقال غوارديولا: "شعرت بسعادة كبيرة جداً باللاعبين الجدد. أريد أن أتقدم بالشكر للنادي".

وأضاف: "لدينا العديد من اللاعبين أصحاب المواهب الرائعة. أتقدم بالتهنئة لكل العاملين في مانشستر سيتي.. نحن فريق قوي".

وفي الواقع لا يوجد تقريباً أي مدرب يتعرض لضغوط أكبر من غوارديولا هذا الموسم، بعدما أنهى موسمه الأول دون ألقاب ويدرك أنه يحتاج إلى تقديم شيء استثنائي.

ويعرف غوارديولا جيداً أنه سيخوض اختبارات أكثر صعوبة في الدوري.

وربما تكون المشكلة الأكبر هي محاولة الإبقاء على شعور جميع اللاعبين بالسعادة والرضا. وفي ظل وجود عدد هائل من المواهب فإن لاعبي سيتي يدركون حصولهم على وقت محدود للتعبير عن أنفسهم.

وقال غوارديولا: "أريد مواصلة ما فعلناه في آخر 3 مباريات في فترة الإعداد. لعبنا بثبات كبير لكن يجب علينا أن نحاول التحسن. أهم شيء هو الفوز بأول مباراة".
T+ T T-