الثلاثاء 24 أكتوبر 2017

لهذا السبب تكون أصوات أكياس رقائق البطاطس مزعجة

تعبيرية
تعبيرية
الجميع يحب تناول رقائق البطاطس والمقرمشات، ولكن هل تساءلت يوماً لماذا يتم وضعها في أكياس تحدث ضجة كبيرة، ولماذا هي مقرمشة كثيراً إلى هذه الدرجة؟

للإجابة عن هذه التساؤلات، أجرى تشارلز سبينس أستاذ علم النفس التجريبي في جامعة أكسفورد تجربة، وجد من خلالها أن الصوت الصاخب لرقائق البطاطا والمقرمشات يجعل طعمها ألذ، وأكد سبينس أن سماع صوت المقرمشات يمنح الوجبات الخفيفة طعماً شهياً بالمقارنة مع الوجبات الصامتة.

وتوصل سبينس إلى هذه النتيجة، بعد أن أخضع مجموعة من المتطوعين، لاختبار طلب فيه منهم تناول رقائق البطاطس، وهم يضعون سماعات على أذنيهم، وقال المشاركون إن طعم هذه الوجبات الخفيفة كان إسفنجياً وغير شهي، عندما لم يتمكنوا من سماع صوتها.

وأشار سبينس إلى أن الشركات المصنعة، تستخدم هذه الحقيقة لصالحها، من خلال تصنيع أكياس الوجبات السريعة، لتحدث أصواتاً تزيد من شهية المستهلكين، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأوضح الدكتور سبينس أن صوت عبوات الطعام له تأثير على المستهلك، وكذل الحال بالنسبة لصوت الطعام نفسه، وصوت المحيط أيضا. وأضاف "أعتقد أن الأصوات الصادرة عن عبوات الطعام أو زجاجات الشراب، يؤثر بشكل كبير على استمتاعنا بها عند تناولها، وليس هناك سبب يتعلق بعملية الحفظ لاختيار العبوات التي تحدث صوتاً صاخباً، لكن الأمر له علاقة بالتسويق".
T+ T T-