الأربعاء 23 أغسطس 2017

سوريا: تفجير في درعا وقصف مستمر في حمص وإدلب ودير الزور

آثار الدمار جراء القصف المستمر في سوريا (أرشيف)
آثار الدمار جراء القصف المستمر في سوريا (أرشيف)
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد، إن دوي انفجار سمع في ريف درعا تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة بسيارة تابعة لفصيل مقاتل بالقرب من بلدة داعل بالقطاع الأوسط، ما تسبب بإصابة 8 مقاتلين على الأقل بجراح متفاوتة.

وتشهد درعا وريفها في الآونة الأخيرة عمليات مشابهة من تفجير عبوات واغتيالات طالت عناصر وقيادات من الفصائل بالإضافة لأشخاص مدنيين، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وقصفت طائرات حربية، يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، مناطق في محيط حقل الجفرة وحقل النفط والمعبار على نهر الفرات بين قريتي البوليل والصبحة بريف دير الزور الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وأضاف المرصد أن رجلاَ من مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي قتل برصاص تنظيم داعش، أثناء محاولته الهروب إلى محافظة الحسكة من بلدة الكسرة بريف دير الزور الغربي.

حمص
وفي محافظة حمص، سمع دوي انفجارات صباح اليوم، في الريف الشمالي، تبين أنها ناجمة عن قصف من قبل قوات النظام استهدف أماكن في قرية الحلموز، ما أسفر عن سقوط جرحى بينهم أطفال.

وقصفت قوات النظام مناطق في قريتي المكرمية والفرحانية، بريف حمص الشمالي، ولم ترد أنباء عن إصابات، كما قصف الريف الشمالي لحمص بالقرب من بلدة السعن الأسود من جهة تلبيسة، ما تسبب في إصابة عدة أشخاص بجراح بينهم نساء.

وشهد الريف الشمالي لحمص عمليات تصعيد للقصف في أعقاب انتهاء التهدئة التي جرت في ريف حمص الشمالي، وأوضح المرصد أن قصفاً من قبل قوات النظام استهدف مناطق في بلدة السعن الأسود وأماكن أخرى في قرية عيون حسين، في الريف الشمالي لحمص، دون ورود معلومات عن إصابات.

ويأتي هذا التصعيد في أعقاب انهيار الاتفاق المصري الروسي، لـ"تخفيف التوتر والعمليات العسكرية بريف حمص الشمالي"، إذ اتهمت جهات، النظام السوري بعدم الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، وقالت إن هذا الاتفاق لا يلبي مطالب أطراف التفاوض.

محافظة إدلب
وفي إدلب، قصفت قوات النظام مناطق في محيط مدينة خان شيخون و قريتي ترعي وسكيك بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية، كما سقطت قذيفة على منطقة في قرية تل عاس بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن خسائر بشرية.

ومن جهة أخرى، تواصل الطائرات الحربية قصفها المكثف منذ مساء أمس، على مناطق سيطرة تنظيم داعش في ريف حماة الشرقي، حيث استهدفت بمزيد من الضربات مناطق في قرى حمادة عمر وعكش وقليب الثور وجروح ومناطق أخرى في ناحية عقيربات، ولا معلومات عن خسائر بشرية.

وقال المرصد إن شخصاً استشهد متاثراً بجراح أصيب بها جراء سقوط قذيفة على منطقة في مدينة سلمية الخاضعة لسيطرة قوات النظام منذ عدة أيام.
T+ T T-